اسعافات اولية

نزف الدم من الأنف (الرعاف)

نزيف الانف الرعاف كيفية التعامل مع الرعاف الاشخاص الاكثر عرضه للاصابة بالرعاف موقع ومن أحياها

يعد الرعاف (epistaxis) من المشاكل الصحية الشائعة، ويُعرف بأنه عملية حدوث نزيف من الأغشية المخاطية التي تبطن الأنف، وقد يبدو الرعاف مقلقاً لدى كثير من الناس، لكنه في الغالب لا يشير إلى مشاكل صحية خطيرة؛ حيث تشير الدراسات إلى أن ما نسبته 60% من الناس حول العالم قد تعرضوا إلى نزيف في الأنف في يوم ما من حياتهم؛ ويرجع ذلك لكون الأنف يقع في منتصف الوجه ولاحتوائه على أعداد كبيرة من الأوعية الدموية الدقيقة وهذا ما جعله عرضةً للنزيف أكثر من أي عضو آخر في جسم الانسان.

ما هي أقسام نزيف الأنف ؟

يُقسم نزف الأنف حسب مكان حدوثه إلى قسمين:

  • نزيف الأنف الأمامي:

يحدث في الجزء الأمامي للأنف وخاصة في القسم السفلي من الجدار الأنفي الذي يفصل شقي الأنف(nasal septum)، وهذا النوع هو الأكثر انتشاراً كون هذه المنطقة غنية جداً بالأوعية والشعيرات الدموية الدقيقة سهلة النزف.

  • نزيف الأنف الخلفي:

يحدث في الجزء الخلفي من الأنف، وغالباً ما يؤدي إلى حدوث نزيف أكثر كثافةً من النوع الأمامي، كما يتدفق الدم في الغالب إلى الحلق ما يسبب غثيان المعدة و التقيؤ، هذا النوع أقل انتشاراً لكنه أكثر خطورة ويحتاج إلى عناية طبية وعدم الاكتفاء بالعناية البيتية.

إقرأ أيضا:فيتامين د وعلاقته بالاكتئاب

أسباب نزيف الأنف

هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى حدوث الرعاف معظمها لا يشكل خطراً على صحة الانسان، وهذه الأسباب كالتالي:

  • جفاف الهواء: يعد السبب الأكثر شيوعاً، حيث أن المناخ الجاف يسبب جفاف الأغشية المخاطية في الأنف وبالتالي سهولة تمزقها.
  • اللعب بالأنف: سبب شائع جداً بين الكبار والصغار.
  • ادخال أجسام غريبة إلى الأنف: وهذا شائع بين الأطفال.
  • الرشح، التهابات الحلق والتهابات الجيوب الأنفية.
  • الحساسية: حيث تسبب جفاف الأنف وكثرة الحركة.
  • التعرض لضربة أو إصابة بالأنف ( وفي هذه الحالة من الأفضل مراجعة الطبيب لاستثناء أي كسور أو أعراضاً أخرى أشد خطورة).
  • بعض الأدوية: كالأدوية المسيلة للدم ومضادات التخثر كالأسبرين(aspirin) والوارفرين (warfarin) وأدوية مضادات الالتهاب. (NASID).
  • الحمل بسبب التغيرات الهرمونية.

أسباب أقل شيوعاً:

  • شرب الكحول.
  • أمراض الدم كأمراض التخثر مثل مرض الهيموفيلايا وسرطان الدم اللوكيميا.
  • عمل عملية جراحية للأنف.
  • ارتفاع ضغط الدم.

من هم الناس الأكثر عرضة لحدوث نزيف الأنف ؟

  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2-10 سنين لكونهم أكثر عرضة للرشح والالتهابات واللعب بالأنف.
  • الكبار الذين تتراوح أعمارهم بين 45- 65 سنة وذلك لأن لدى نسبة كبيرة منهم أمراضاً مزمنة ويأخذون أدوية بشكل دوري كالأسبرين.
  • النساء الحوامل وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تؤدي إلى توسع الأوعية الدموية وسهولة تمزقها.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الدم.
  • الأشخاص الذين يأخذون أدوية مسيلة للدم ومضادات التخثر.

نزيف الأنف (الرعاف) عند المرأة الحامل.

إن نزيف الأنف (الرعاف) من المشاكل المنتشرة بين النساء الحوامل، وهو في معظم الأحيان لا يدعو إلى القلق، ويمكن للمرأة الحامل أن تتعامل معه بنفسها دون اللجوء إلى المساعدة الطبية، ما دامت لم تفقد كميات كبيرة من الدم وهنا لا بد من طلب المساعدة الطبية.

إقرأ أيضا:دواء أورليستات لإنقاص الوزن

لماذا يعد نزيف الأنف شائعاً خلال فترة الحمل؟

يعود ذلك لسببين:

  • خلال فترة الحمل، يحدث زيادة في حجم الدم داخل جسم المرأة الحامل وخاصةً خلال الأشهر الأولى من الحمل لاستيعاب الجنين؛ وهذا يؤدي إلى حدوث توسع في الأوعية الدموية داخل الجسم، ولأن الأنف مليء بالأوعية الدموية الدقيقة فإن هذه الزيادة في حجم الدم تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث تمزق في الأوعية الدقيقة داخل الأنف مما يؤدي في النهاية إلى حدوث نزيف فيه.
  • هرمونات الحمل، فالزيادة الكبيرة جداً في هرمونات الجسم خلال فترة الحمل تساعد في حدوث احتقان وتورم شديد في الأنف وانسداده، مما يزيد من احتمالية حدوث نزيف داخله.

كيف يمكن التعامل مع نزيف الأنف في المنزل ؟

  • من المهم البقاء هادئاً والبدء بعمل الاسعافات الأولية مباشرة.
  • الجلوس باستقامة مع انحناء الرأس إلى الأمام قليلاً ( لا يتم ارجاع الرأس للخلف لأنه يسبب بلع الدم).
  • الضغط على فتحتي الأنف مباشرة باستخدام اصبعي الابهام والسبابة لمدة 10-15 دقيقة مع التنفس عن طريق الفم.
  • إذا لم يتوقف النزيف، يتم إعادة الضغط على فتحتي الانف مرة أخرى لمدة 10-15 دقيقة.

متى يجب التوجه إلى الطوارئ ؟

  • عدم توقف النزيف بعد مرور 30 دقيقة على الرغم من تطبيق خطوات الاسعافات الأولية في المنزل بطريقة صحيحة.
  • حدوث النزيف بكميات كبيرة.
  • إذا تم ابتلاع كميات كبيرة من الدم ( وهذا يحدث خاصةً في نزيف الأنف الخلفي).
  • أن يصاحب النزيف أعراضاً أخرى كصعوبة التنفس، الاغماء، الدوار ، التقيؤ.
  • حدوث نزف الأنف بعد التعرض لضربة على الرأس أو حادث كحوادث السقوط وحوادث السيارات.

متى يجب التوجه إلى الطبيب ؟

في بعض الحالات قد يكون من الضروري على المريض التوجه إلى الطبيب لمتابعة الأعراض ومعرفة الأسباب الحقيقية لحدوث نزف في الأنف، ومن هذه الحالات:

إقرأ أيضا:تكيس المبايض بين التغذية والأدوية والرياضة
  • حدوث نزف الأنف بشكل متكرر من دون أسباب واضحة.
  • حدوث نزف الأنف مع وجود بقع غامقة في أنحاء مختلفة من الجسم.
  • إذا حدث نزف الأنف بعد أن بدأ الشخص بأخذ دواء معين.
  • حدوث نزف الأنف للأطفال الذين أعمارهم أقل من سنتين.
  • حدوث أعراض لفقر الدم( تعب عام، هزال، دوخة).

كيف يمكن الوقاية والحد من نزيف الأنف ؟

  • إبقاء الأغشية المخاطية للأنف رطبة.
  • التوقف عن التدخين.
  • عدم اللعب المتكرر بالأنف وضرورة الحفاظ على أصابع اليدين لدى الأطفال مقصوصة ونظيفة.
  • استخدام مرطبات الجو للتخفيف من جفاف الهواء.
  • إذا كنت تعاني من الحساسية المزمنة، يجب التوجه للطبيب لصرف أدوية مضادة للحساسية.
close

عن الكاتب

هديل عايش
+ مقالات

كاتب

احمد
أحمد بني ملحم
+ مقالات

تدقيق علمي

ساميه فوده
+ مقالات

تدقيق لغوي

السابق
تكيس المبايض بين التغذية والأدوية والرياضة
التالي
مقاومة الأنسولين

اترك تعليقاً