الأمراض

متلازمة الفقرات العنقيه

متلازمة الفقرات العنقية أسبابها وعلاجها

تشير متلازمة الفقرات العنقية (cervical syndrome) إلى مجموعة من الاضطرابات الناجمة عن التغيرات في العمود الفقري العنقي والأنسجة الرخوة المحيطة به. وتعتبر هذه المتلازمة من المشاكل الطبية الشائعة، لكنها تصيب النساء أكثر من الرجال في نفس المرحلة العمرية، وتصيب العاملين في المكاتب بشكل أكبر

قد يحدث تهيج جذر العصب العنقي في أي عمر، و لكن أغلب المصابين الذين يسعون إلى تخفيف الأعراض هم من في العقدين الثالث والرابع من العمر.

يمكن أن يساعد برنامج العلاج الطبيعي المناسب المرضى الذين يعانون من آلام الرقبة على العودة إلى أنشطتهم اليومية العادية، وكذلك تقليل التغيّب عن العمل.

ما هي أسباب متلازمة الفقرات العنقية ؟

من الأسباب الأكثر شيوعًا لآلام الرقبة هي:

  1. تدهور بنيان العمود الفقري العنقي بسبب سوء التغذية، وقلة النشاط البدني أو التقدم في العمر، والتي تحدث في 90٪ من الحالات.
  2. فتق قرص الفقرات العنقيه (cervical disc herniationl).
  3. الصدمات (trauma): وتشمل الصدمات المختلفة مثل: الكسور، الكدمات، التشوهات، تمزق الأربطه وخلع الفقرات.
  4. الالتهابات الروماتيزميه (rheumatoid ).
  5. التغيرات الأيضية (metabolic changes).
  6. الأورام (tumors) .
  7. أوضاع  الجلوس الطويلة وغير الصحية إما في المنزل (مشاهدة التلفزيون) أو في العمل (الجلوس أمام المكتب والحاسوب).
  8. حمل أوزان ثقيلة على الظهر، خاصةً على العمود الفقري بطريقة خاطئة.

أعراض متلازمة الفقرات العنقية

  1. يعد العرض الرئيسي لمتلازمة العمود الفقري العنقي، هو ظهور آلام في منطقة الفقرات العنقية، والذي قد يمتد إلى منطقة الأكتاف، أسفل أحد الذراعين أوكلاهما وإلى الظهر أيضاً.
  2. زيادة توتر العضلات في الجزء الخلفي من الرقبة، وتيبسها.
  3. ظهور صوت كالصرير في الأذن.
  4.  عدم وضوح في الرؤية.
  5. الصداع، الدوخة والتعب.
  6. الشعور بالتنميل أو بوخز في الأصابع أو اليدين.
  7. ظهور خلل في حركة اليدين بشكل منتظم ومنسق.

أعراض متلازمة الفقرات العنقية

إقرأ أيضا:المحليات الصناعية وعلاقتها بمرض السكري

 

 

 

 

 

تشخيص متلازمة الفقرات العنقية

  • الفحص السريري:

يقوم الطبيب بعدد من الفحوصات بحيث يقوم بتحريك الرقبة و الظهر بحركات معينة ثم يقيّم مدى القدرة على القيام بهذه الحركات أو ملاحظة ما إذا كان هناك ألم أو ضعف عند القيام بحركة معينة.

  • صور الأشعة:

يستخدم في التشخيص كل من: الأشعة السينية أو المغناطيسية أو المقطعية.

  • الفحص المخبري:

يتم إجراء تحليل للدم لمراقبة عدد كريات الدم البيضاء، حيث أنها تزداد عند الإصابة بمتلازمة الفقرات العنقية.

كيف يتم علاج متلازمة الفقرات العنقية ؟

  • حقن نوفوكائين:

قد يحتاج المرضى الذين يعانون من الاعراض الحادة والمزمنة إلى حقن النوفوكائين (novocaine) في المناطق المؤلمة لتخفيف الألم. ومن الممكن أخذ هذه الحقن في عضلات الرقبة وحول جذر العصب أو في الجذور المعنية. كما يمكن تخفيف الآلام العصبية و الصداع الناتج عنها(Occipital headaches) عن طريق حقن الأعصاب الموجودة أعلى الرقبة من خلف الرأس.

إقرأ أيضا:حصى الكِلى
  • المخدر الموضعي:

يمكن استخدام المخدر الموضعي لتخفيف الآلام، حيث أنه يعطي تأثيراً فورياً في تخفيف الآلام، قد يستمر لعدة أيام أو لعد أساابيع أو شهور

  •  علاجات الإنفاذ الحراري (diathermy) :

تستخدم يوميًا أو ثلاث مرات كل أسبوع، حيث أنها تعمل على تخفيف الألم وتشنج العضلات.

  • فيتامين (E):

يؤخذ  فيتامين E على شكل حقن في العضل ، كما يؤخذ التولسيرولTolserol  عن طريق الفم في الحالات المزمنة و الحاده  لتخفيف التشنج العضلي أو التوتر في كثير من الحالات.

  • الوسادة الطبية:

نظرًا لتفاقم أعراض المكوث الطويل في السرير عند مرضى متلازمة الفقرات العنقية، و لأن وضع النوم الصحيح مهم في العلاج، فقد تم تصميم وسادة خاصة لتساعد المرضى على الاستمرار في العلاج.  صممت الوسادة بحيث تناسب المحيط الطبيعي للعنق وتبقي الرقبة مستقيمة أثناء نوم المريض، مما يخفف من تفاقم أعراض البقاء في السرير لفترة طويلة.

  • الأدوية:

يمكن علاج متلازمة اعتلال جذور الفقرات العنقية، بمزيج من أدويةتخفيف الألم مثل الستيرويدات القشرية (الأدوية المضادة للالتهابات القوية) أو أدوية تخفيف الألم غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين.

إقرأ أيضا:الشيزوفرينيا
  • المنشطات:

يمكن وصف المنشطات إما عن طريق الفم أو عن طريق الحقن في  منطقة تسمى فوق الجافية -وهو الغشاء الذي يحيط بالنخاع الشوكي –

  • العلاج الطبيعي:

العلاج الطبيعي الذي يشتمل على التمارين الرياضية وغيرها من الطرائق لتخفيف الألم.

  • الجراحة:

إذا كان هناك ضغط كبير على العصب إلى الحد الذي ينتج عنه ضعف في الحركة، فقد تكون الجراحة ضرورية لتخفيف الضغط.

  • يجب التخلص من التوتر العاطفي والإجهاد في جميع الحالات، إن أمكن.

نصائح لمريض متلازمة الفقرات العنقية

يجب على المرضى تعلم بعض العادات الوقائية للحفاظ على صحة الرقبة و العمود الفقري مثل:

  • الجلوس بطريقة صحيحة.
  •  تجنب إبقاء الرقبة في وضعية الإنحناء أو التمدد المفرط لفترة طويلة.
  • تجنب القراءة في السرير( القراءة على مستوى العين).
  • خفض كراسي المكتب أورفعها، رفع أو خفض مقعد السيارة.

 والعديد من التعديلات البسيطة الأخرى ذات الفائدة الكبيرة في الوقايه من الاصابه بآلام الرقبه الشديده، التي قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى تقليل نشاط وجودة حياة الشخص.

close

عن الكاتب

حنين يحيى
+ مقالات

كاتب

احمد
أحمد بني ملحم
+ مقالات

مدقق علمي

مجد العصافرة
+ مقالات

مدقق لغوي

السابق
وسائل منع الحمل
التالي
الحمل خارج الرحم

اترك تعليقاً