أمراض الاطفال وحديثي الولادة

فيروس الروتا

فيروس الروتا موقع ومن أحياها

يعتبر الإسهال الشديد والقيء عند الأطفال من أكثر  المشاكل التي تؤرق الأهالي لذلك في هذا المقال سوف نتطرق إلى أهم وأشيع مسببات هذا الإسهال وهو ما يعرف ب فيروس الروتا (Rota virus) . 

ما هو هذا الفيروس؟ وما هي أبرز الأعراض الناتجة عنه؟ وكيفية التعامل مع الطفل ؟  هذه الأمور جميعها سوف نناقشها في هذا المقال. 

ما هو فيروس الروتا ؟

يعد فيروس الروتا جزء من عائلة Reoviridae viruses والتي هي سبب وراء العديد من الأمراض التي تؤثر على الجهاز الهضمي  التنفسي، ويعد من أبرز الفيروسات التي تصيب المعدة والأمعاء وهو السبب الأكثر شيوعًا للاصابة بالإسهال عند الأطفال كما يتميز هذا الفيروس بسرعة الانتشار حيث أنه شديد العدوى وينتقل بسهولة من شخص الى آخر،  بحيث ينتقل عن طريق الاتصال المباشر وغير المباشر مع براز الأطفال المصابين بهذا الفيروس، من الممكن أن تحدث الاصابة عن طريق لمس الأسطح الملوثة أو عن طريق الأطعمة والسوائل الملوثة بالإضافة إلى لمس أيدي أو فم الطفل المصاب بهذا الفيروس، فهذا الفيروس بإمكانه الدخول إلى الجسم عند لمس أي سطح ملوث ثم وضع اليدين في الفم والأنف. 

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة ب فيروس الروتا ؟

غالبًا ما يصيب فيروس الروتا الرضع والأطفال من عمر( 3 إلى 35 شهرًا)  على الرغم من أنه أكثر شيوعاً بين الأطفال ولكن من المحتمل أن يصيب البالغين ولكن تكون الأعراض أقل شدة وخطورة. 

إقرأ أيضا:فقر الدم عند الحامل وتأثيره على الجنين

 في الحقيقة إن اغلب الأطفال يصابون بعدوى فيروس الروتا خلال أول خمس سنوات من حياتهم وذلك بسبب ما يتميز به الفيروي من سرعة و سهولة الانتشار، تزداد فرصة الإصابة بهذا الفيروس في فصلي الشتاء و الربيع.

ما هي أعراض فيروس الروتا ومضاعفاته ؟ 

هذه الأعراض تتضمن كل مما يلي :

  • الإسهال الشديد والذي يكون ذو طبيعة مائية. 
  • التقيؤ. 
  • ارتفاع  في حرارة الجسم. 
  • تقلصات و مغص شديد. 
  • بكاء متكرر والذي يختلف بشدته عن البكاء الطبيعي للطفل. 
  • الإعياء الشديد والخمول. 
  • الجفاف والذي يحدث بسبب فقدان الكثير من السوائل بسبب القيء والإسهال الشديد وعدم اعطاء سوائل كافية للطفل وفي ما يلي أبرز أعراض الجفاف:
  1. جفاف الفم والحلق. 
  2. قلة التبول بسبب عدم وجود سوائل كافية عند الطفل.
  3. البكاء بدون دموع أو مع القليل منها. 
  4. العيون الغارقة ( تكون العيون داخله أكثر من الطبيعي ) 
  5. نزول في عظمة النافوخ. 
  6. النعاس و الخمول . 

تستمر حضانة الفيروس من يوم الى يومين، بالتالي فإن الأعراض تبدأ في الظهور من اليوم الثالث بعد التقاط العدوى وتستمر الأعراض غالبًا بين 3 إلى 8 أيام. 

إقرأ أيضا:الحمل خارج الرحم

كيف ينتقل فيروس الروتا من شخص لآخر ؟

كما أسلفنا في السابق إن فيروس الروتا شديد الانتشار والعدوى حيث ينتقل عن طريق براز الأطفال المصابين ومن أبرز طرق الانتقال هي:

  • لمس الطفل الأسطح والأجسام الملوثة ثم وضع الطفل أصابعه في فمه. 
  • أكل الطفل الطعام الملوث. 
  • ينتقل للكبار عن طريق عدم غسل اليدين بعد تغيير الحفاض للطفل المصاب بهذا الفيروس. 

كيف يمكن تشخيص فيروس الروتا؟ 

يستطيع الطبيب تشخيص الطفل المصاب بفيروس روتا بناءً على الأعراض التي يخبره بها والدي الطفل بالإضافة إلى الفحص السريري، ولكن في حالة الشك ولتأكيد التشخيص بهذا المرض فإن الطبيب قد يطلب عينة براز للطفل وأخذها المختبر لفحصها. 

كيف يمكننا الوقاية من الإصابة بفيروس روتا ؟ 

1.اللقاحات والمطاعيم

ان أهم وأنجح طرق الوقاية من فيروس الروتا هي اللقاحات والمطاعيم التي تعطى للوقاية من هذا الفيروس.

لقاح فيروس روتا الفموي يوفر حماية جزئية من الإصابة بهذا الفيروس، هناك لقاحين مختلفين متوفرين:

1. Rotarix: يعطى للرضيع في الشهر الثاني و الرابع.

إقرأ أيضا:النكاف

2. RotaTeq: يعطى في الشهر الثاني والرابع والسادس من عمر الطفل.

سوف يقوم الطبيب باختيار اللقاح المناسب لطفلك، ولكن يجب التأكيد على أن يتم إعطاء جميع الجرعات قبل الشهر الثامن من عمر الطفل. 

على الرغم من ان اللقاح لا يعطي الحماية  بنسبة 100% من الاصابة، فمن الممكن أن يصاب الطفل بعد تلقيه للقاح ولكن تعتبر درجة الحماية جيدة حيث أنه حتى في حال الاصابة عادة ما تكون أعراضه أقل حدة من الطفل الذي لم يتلقى هذا اللقاح. 

2.غسل الأيدي بالصابون

بالاضافة إلى اللقاح، غسل الأيدي العادي بالصابون من أكثر الطرق الفعالة للوقاية من المرض، من الضروري تعويد الأطفال على غسل اليدين بالماء والصابون قبل الأكل وبعد التبرز والتبول.

ولحمايتك الشخصية دائمًا اغسل يديك بعد تغيير حفاضات الأطفال بغض النظر إن كان طفلك مصابًا أم لا، وإذا علمت أن طفلًا مصابًا احرص دائمًا على غسل يديك جيدًا بعد لمسه أو لمس أي متعلقات شخصية به، واحرص على ابقاء أطفالك بعيدين عن الأطفال المصابين إلى إنتهاء الإسهال منهم. 

ما هو العلاج المناسب ل فيروس الروتا ؟

ان من أكثر الأخطاء الشائعة في مجتمعاتنا هي اعطاء المضادات الحيوية عند أي عارض أو مرض يصيب الطفل ظنًا منهم أن المضادات الحيوية هي العلاج لكل عدوى تصيب الطفل وهذا أمر خاطئ وله العديد من السلبيات التي تؤثر على الطفل وببساطة  بما أن فيروس الروتا يندرج ضمن قائمة الفيروسات فإنه لا يمكن علاجه بالمضادات الحيوية كما هو الحال بالنسبة للبكتيريا، فعلاجه يكون عن طريق التعامل والسيطرة على الأعراض الموجودة التي يعاني منها الطفل. 

بعد تقييم  حالة الطفل من قبل الطبيب يكون العلاج إما في المنزل أو يتم إدخال الطفل في المستشفى للتعامل مع حالته ولتجنب حدوث مضاعفات أبرزها الجفاف.

كيف يتم علاج الطفل المصاب بفيروس الروتا في المنزل ؟ 

إذا قرر الطبيب عدم حاجة الطفل الى دخول المستشفى فيمكن للأهل التعامل مع الحالة في المنزل وذلك من خلال القيام ببعض الأمور وهي:

  1. تقسيم حصص الطعام إلى كميات أصغر واعطائها خلال اليوم وتجنب تقديم وجبات كبيرة دفعة واحدة.
  2. اعطاء كميات كافية من السوائل تجنباً للجفاف.
  3. مراقبة درجة حرارة الطفل باستمرار وفي حال ارتفاعها يجب استشارة الطبيب لوصف الدواء المناسب لخفض درجة الحرارة. 
  4. الراحة وعدم الخروج من المنزل ولذلك تجنباً لنقل العدوى إلى الآخرين.

ولكن في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب الى ادخال الطفل الى المستشفى تجنباً لحدوث جفاف بسبب فقدان السوائل الشديد ويتم التعامل مع الحالة عن طريق اعطاء سوائل وريدية ومراقبة العلامات الحيوية باستمرار.

التأقلم مع فيروس الروتا 

سوف يكون التأقلم مع هذا المرض أمرًا ليس بالسهل لك ولطفلك، ولكن سوف يكون لفترة زمنية قصيرة ومحدودة، ويجب أن يكون تركيزك على راحة طفلك في هذه الفترة والمحافظة على بقية الأفراد من العدوى و المنزل من التلوث بهذا الفيروس خلال هذه المدة الزمنية. 

أسئلة شائعة:

إذا كان طفلي مصاب بفيروس روتا، إلى متى سيبقى معديًا لبقية الأطفال؟ 

في الحقيقة من الممكن أن  يكون الطفل معدياً قبل وبعد ظهور الأعراض حيث انه قد يبقى ناقلاً للعدوى بعد أسبوعين من اختفاء الأعراض. 

ماهي أفضل طريقة لتزويد الطفل بالسوائل اللازمة؟ 

تختلف الطرق على حسب درجة الجفاف المصاحبة للأعراض في الاغلب تكون السوائل الفموية خياراً كافياً ولكن في بعض الاحيان قد يتم اللجوء الى السوائل الوريدية. 

ماذا إن وجدت دمًا في براز الطفل؟ 

يجب فحص البراز وأخذ عينات للدم لمعرفة المسببات وعلاجها. 

هل غسل الأيدي بالصابون العادي فعال في مكافحة العدوى؟ 

غسل الأيدي فعال جدًا في المكافحة بالإضافة إلى ذلك يجب إبعاد الطفل عن الأطفال المصابين. 

هل هناك أنواع مخصصة من الطعام بإمكانها تخفيف الإسهال؟ 

نعم ومنها ما يلي :

  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك 
  • الموز 
  • البطاطس
  • حساء الدجاج 

يجب تجنب الأطعمة السكرية أو الدهنية والعصائر والمشروبات الغازية؛ لأنها من الممكن أن تجعل الإسهال أكثر شدة.

هل يجب أن أضع مرهماً مخصصاً للشرج عند طفلي لعلاج التهيج بسبب الإسهال؟ 

حسب شدة التهيج في هذه المنطقة. 

close

عن الكاتب

د.ياسر وائل حلاوه
+ مقالات

كاتب

طب وجراحه عامه

احمد
أحمد بني ملحم
+ مقالات

تدقيق علمي

طب وجراحه عامه

صالح أحمد وردات
+ مقالات

تدقيق لغوي

السابق
نمط حياة صحي لتحسين مستويات الكوليسترول
التالي
مونتيلوكاست

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. محتوى رائع! ثابر على العمل الجيد!

اترك تعليقاً