الطب والصحة العامة

فيتامين د وعلاقته بالاكتئاب

فيتامين د مصادر الحصول عليه اعراض نقصه علاقته بالاكتئاب وتساقط الشعر موقع ومن أحياها

في هذا المقال سوف نتعرف على أبرز أعراض نقص فيتامين د، وما هي فوائد فيتامين د ومصادره، بالإضافة إلى التعرف على علاقة نقص فيتامين د بالاكتئاب.

يعد فيتامين د من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان للقيام بوظائفه بالشكل الصحيح لذلك فإن نقصه يؤثر سلبيًا على صحة الإنسان ويتسبب في العديد من المشاكل الصحية.

بالبداية دعنا نتطرق الى أمر مهم غالبا ما يجهله الكثيرون وهو أن فيتامين د في الأصل لا ينتمي إلى الفيتامينات، على رغم من تسميته بذلك إلى أنه أقرب ما يكون إلى الهرمونات؛ وذلك لأن الفيتامينات في طبيعتها لا تُصنع داخل الجسم بل يتم الحصول عليها من الغذاء مثل: فيتامين c وغيره من الفيتامينات، ولكن بالنسبة فيتامين د فيتم تصنيعه داخل الجسم وفي نفس الوقت يتم الحصول عليه أيضا من الغذاء.

ما هي مصادر فيتامين د وكيف يمكن الحصول عليه ؟

في الواقع هناك ثلاثة مصادر يمكن من خلالها الحصول على فيتامين د وهي :

١) أشعة الشمس :

إن الحصول على كمية كافية من ضوء الشمس هو أفضل طريقة لمساعدة الجسم على إنتاج ما يكفي من فيتامين د، ومما يميز فيتامين ( د ) عن باقي الفيتامينات أنّ باستطاعة جسم الإنسان تكوينه طبيعياً.

وتبدأ عملية التصنيع في الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس و تحديداً الأشعة فوق البنفسجية.

إقرأ أيضا:ارتفاع هرمون الحليب عند النساء والرجال

هناك عدة عوامل تؤثر على هذه العملية وهي:

استعمال واقي الشمس، طبيعة الطقس، أصحاب البشرة الداكنة، بعض الأمراض التي تحول من الاستفادة من هذه الأشعة لتصنيع فيتامين د وأيضا كبار السن.

٢) الأطعمة والمشروبات :

يوجد عدد قليل جدًا من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د بشكل طبيعي، وتعتبر الأسماك الدهنية مثل :السلمون والماكريل من  أفضل مصادر فيتامين د، كما توفر كبد البقر والجبن وصفار البيض كميات صغيرة.

وتوفر الأطعمة والمشروبات المدعمة معظم فيتامين د في وجباتنا الغذائية، ويتم عادة  عن طريق تدعيم الحليب وبعض الحبوب بفيتامين د، وكذلك العديد من المشروبات النباتية، مثل حليب الصويا.

كما يتم تدعيم عصير البرتقال والزبادي والجبن أو لا؛ لذلك من الأفضل دائمًا التحقق من ملصق حقائق التغذية لمعرفة محتوى فيتامين د.

٣) المكملات الغذائية:

قد يحتاج بعض الأفراد إلى فيتامين د إضافي، مثل كبار السن والحوامل و الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية و الأشخاص ذو البشرة الداكنة و أولئك الذين يعانون من بعض الحالات الطبية مثل: أمراض الكبد والتليف الكيسي ومرض  الداء الزلاقي أو ما يعرف بمرض  السيلياك Celiac disease  ومرض كرون  وأولئك الذين يعانون من السمنة أو الذين خضعوا لجراحة تحويل مسار المعدة  Gastric bypass surgery،  لذا يجب التحقق دائمًا من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول مكمل فيتامين د.

إقرأ أيضا:الرّعاف عند الحامل

ما هي فوائد فيتامين د ؟

يوجد العديد من الفوائد لفيتامين د ومن أبرز هذه الفوائد :

  • صحة العظام والأسنان يلعب فيتامين د دوراً مهماً وأساسي في تنظيم الكالسيوم والحفاظ على مستويات الفسفور في الدم وجميعها لها دور في الحفاظ على صحة العظام.
  • تنظيم مستويات الأنسولين في الدم.
  • دعم صحة الجهاز المناعي والعصبي.
  • الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.

علامات وأعراض نقص فيتامين د

غالباً ما يكون نقص فيتامين د بدون أعراض ظاهرة ويعتمد ظهور الأعراض وشدتها على درجة النقص.

وفي الغالب تتمحور الأعراض في اضطرابات في الجهاز العظمي والهيكلي  مثل: هشاشة العظام عند البالغين والكساح عند  الأطفال.

أهم الأعراض الناتجه عن نقص فيتامين د في جسم الانسان :

  • عند الأطفال تكون العلامات على صورة تأخر في النمو وعلامات وأعراض مرض الكساح
  • عند البالغين يزيد نقص فيتامين د من خطر الإصابة بالكسور وهشاشة العظام وأيضاً انخفاض كثافة أو كتلة العظام osteopenia.
  •  التعب العام عندهم يكون بآلام العظام وغالباً في الأطراف السفلية وتقلبات المزاج وبطء في التئام الجروح وإصابة متكررة بالعدوى وتساقط الشعر وألم عضلي وأحيانا ألم في المفاصل.

إذا استمر نقص فيتامين د لفترات طويلة، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات عديدة مثل : السمنة وأمراض القلب والاوعية الدموية وأهمها ارتفاع الضغط وفشل القلب وأيضا بالإضافة أنه قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري والتهاب المفصل الروماتويدي.

إقرأ أيضا:مونتيلوكاست

وهناك بعض الدراسات التي تشير إلى وجود خطر الإصابة بسرطان القولون أو الثدي أو البروستاتا؛ لذلك وجدت غالبية هذه الدراسات علاقة وقائية بين مستويات فيتامين د الكافية وانخفاض خطر الاصابة بالسرطان.

الكميات الموصى بها

الكميات الموصى بها من فيتامين د يومياً حسب العمر لتجنب حدوث النقص فهي كما يلي:

  • الرضع 0-12 شهرًا: 400 وحدة دولية (10 ميكروغرام).
  • الأطفال من 1 إلى 18 سنة: 600 وحدة دولية (15 ميكروغرام).
  • البالغون حتى 70 سنة: 600 وحدة دولية (15 ميكروغرام).
  • البالغون فوق 70 سنة: 800 وحدة دولية (20 ميكروغرام).

علاقة فيتامين د بالاكتئاب

هل صحيح أن نقص  فيتامين د يسبب الاكتئاب؟

الجواب هو لا.

صحيح أن  أحد  الفرضيات التي تشرح  أسباب الاكتئاب تنص على وجود دور السيروتونين في حدوث الاكتئاب، وكما نعلم أن  فيتامين د يلعب  دورا مهما في تصنيع السيروتونين الذي له دور في تحسين الحالة المزاجية والمشاعر.

أما عن علاقته بالاكتئاب فإن السبب الحقيقي والآلية التي يحدث فيها مرض الاكتئاب غير واضحة تماماً، فهناك العديد من الأسباب والعوامل التي قد تؤدي الى الاكتئاب.

ولذلك وجدت بعض الدراسات تقول أنه قد يكون لنقص فيتامين د دوراً في أعراض الاكتئاب ولكن سريريًا لم يتم إثبات ذلك لأن التأثير الناتج عن نقص فيتامين د يحتاج لفترة طويلة.

كما ورد في دراسة أخرى تم استعمال مكملات فيتامين د لأشخاص يعانون من الاكتئاب لم تثبت أن الاستعمال قد قلل من أعراض الاكتئاب.

وكما أنه في دراسةٍ أخرى حول  تناول فيتامين د ودورة في الوقاية من الاكتئاب  عند كبار السن لم يكن هناك تأثير واضح وصلة لمكملات فيتامين د  في منع الاكتئاب.

بعض الأسئلة المتكررة عن فيتامين د:

1.هل يؤدي نقص فيتامين د إلى زيادة الوزن ؟

نعم، تم الربط بين نقص فيتامين د وزيادة الوزن وصعوبة خسارة الوزن على الرغم من اتباع نظام غذائي مناسب لذلك يجب قياس مستويات فيتامين د  إذا كنت تعاني من صعوبة في خسارة الوزن.

2.هل يؤدي نقص فيتامين د إلى  تساقط الشعر ؟

نعم، وجدت العديد من الدراسات أن نقص فيتامين د يساهم في الإصابة بتساقط الشعر.

3.هل يلزم اجراء فحص لمستوى فيتامين د قبل أخذ مكملاته  ؟

نعم، يجب التأكد من وجود نقص في مستويات فيتامين د أيضا استشارة الطبيب لوصف الجرعات المناسبة.

4.ما هو خطر زيادة فيامين د ؟

إذا تناول الشخص جرعات عالية وزائدة من فيتامين د دون استشارة الطبيب قد يؤدي إلى وجود فرط في فيتامين د، وهو ما يسمى بسمية فيتامين د vitamin D toxicity  وهي حالة نادرة لكنها خطيرة.

5. ما أهمية فيتامين د للرضيع ؟

صحيح أن حليب الأم يحتوي على فيتامين د ولكن بكميات قليلة، وهذا غير كافي لذلك توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال  بإعطاء الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية بتلقي جرعات من فيتامين د عن طريق قطرات بعد استشارة الطبيب.

close

عن الكاتب

لبنى كمال العبهري
+ مقالات

كاتب

تغذية وحميات

احمد
أحمد بني ملحم
+ مقالات

تدقيق علمي

طب وجراحة عامة

آية حسين محمود عديله
+ مقالات

تدقيق لغوي

السابق
عائلة فيتامينات ب (B Vitamins)
التالي
نمط حياة صحي لتحسين مستويات الكوليسترول

اترك تعليقاً