الأمراض

فقر الدم عند الحامل وتأثيره على الجنين

فقر الدم أثناء الحمل ومن أحياها

تمر السيدات بالكثير من التغيرات الفسيولوجية الطبيعية أثناء الحمل ليتمكن الجسم من سد احتياجات الجنين، فيبدأ نخاع العظم بتصنيع المزيد من كريات الدم الحمراء لدعم نمو الجنين. وتحتاج عملية تصنيع كريات الدم الحمراء إلى الكثير من العناصر لإتمامها بالشكل الصحيح مثل الحديد وفيتامين ب 12 وحمض الفوليك، فإذا حدث نقص في هذه العناصر سوف تتعرض الحامل إلى فقر الدم أثناء الحمل أو ما يعرف بالأنيميا.

تعتبر الأنيميا أو فقر الدم من أكثر مضاعفات الحمل شيوعًا إذ أنها تصيب أكثر من ستة وخمسين مليون سيدة حول العالم ثلثهن في قارة آسيا. وعلى الرغم من أن فقر الدم أكثر شيوعًا في الدول الفقيرة إلا أن النساء من الدول المتقدمة أيضًا معرضات لخطر الإصابة.

وحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، 40% من السيدات الحوامل مصابات بالأنيميا.

فقر الدم أثناء الحمل هو حدوث نقص في أحد أهم مكونات خلايا الدم الحمراء وهو بروتين الهيموغلوبين المسؤول عن نقل الأكسجين إلى أعضاء وأنسجة الجسم وإلى الجنين كما أنه يقوم بحمل ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين للتخلص منها.

ما هي أسباب فقر الدم

1.سبب طبيعي فسيولوجي:

أثناء الحمل يزداد تدريجياً حجم بلازما الدم وتصل هذه الزيادة إلى ما نسبته 50%، وأيضًا في نفس الوقت تزداد كتلة خلايا الدم الحمراء ولكن تكون هذه الزيادة أقل من الزيادة في حجم البلازما، ويحدث اختلاف في النسبة بينهم، مما يؤدي إلى حالة تسمى تميع الدم أو التخفيف الدموي Hemodilution وهذا النوع لا يشكل أي خطورة على الأم والجنين ويتم التعامل معه بإعطاء بعض الأدوية والمكملات الغذائية.

إقرأ أيضا:الصدمة الكهربائية

2.فقر الدم بسبب نقص الحديد:

وهو من أكثر الأسباب شيوعًا لأنيميا الحمل، ويُشكل ما نسبته 75% من حالات فقر الدم أثناء الحمل. أثناء الحمل يحتاج الجسم إلى المزيد من العناصر الغذائية الضرورية ومنها الحديد، وهنالك العديد من الأسباب التي تسبب نقص الحديد في الجسم وأهمها هو عدم الحصول على الحديد بشكلٍ كافٍ من الغذاء المتناول أو مشكلة في امتصاص الحديد من الأمعاء حتى لو كان الغذاء غنيًا بالحديد، أو بسبب خسارة الحديد من خلال النزيف، مثلًا أن يكون لدى السيدة قبل الحمل دورة شهرية غزيرة أو من حمل سابق أو من أي حالة مرضية أخرى أدت للنزف وبالتالي خسارة الحديد.

3.فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك:

يحدث هذا النوع بسبب حدوث نقص في حمض الفوليك في الدم (فيتامين ب 9) وهو الفيتامين الذي يلعب دوراً في تكوين خلايا الدم الحمراء.

وهذا النوع يؤدي إلى حدوث تغيرات على كريات الدم الحمراء بحيث تصبح أكبر من الحجم الطبيعي وعددها أقل وبالتالي يحدث فقر الدم الناتج عن نقص حمض الفوليك.

ومن أبرز أسباب نقص حمض الفوليك هي عدم تناول ما يكفي من الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك مثل البروتينات الحيوانية أو الأوراق الخضراء الطازجة. وهنالك أسباب أخرى مثل وجود بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي أو تناول الكحول أو بعض الأدوية وغيرها من الأسباب.

إقرأ أيضا:الماء الأزرق على العين

لذلك ينصح بأخذ مكملات حمض الفوليك قبل شهر من الحمل والاستمرار على ذلك خلال فترة الحمل لكل النساء اللواتي يخططن بالإنجاب.

إن لهذا النوع مضاعفات خطيرة، أشدها خطورة هو حدوث عيوب خلقية في الدماغ والحبل الشوكي (neural tube defects).

4.فقر الدم بسبب نقص فيتامين ب 12:

عندما لا تحصل السيدة الحامل على كفايتها من فيتامين ب 12 من الغذاء يواجه جسمها صعوبة في تصنيع خلايا الدم الحمراء بشكل صحيح، وتعد النساء اللواتي لا يتناولن اللحوم ولا الدجاج أو الحليب ومشتقاته والبيض هن الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم من هذا النوع مما يؤثر على التطور العصبي للجنين وقد يؤدي إلى الولادة المبكرة.

5.أمراض الهيموغلوبين الوراثية مثل التلاسيميا والأنيميا المنجلية.

النساء الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم أثناء الحمل

  1. الحامل بأكثر من طفل واحد.
  2. إذا حملت حملين متقاربين في المسافة الزمنية.
  3. لا تتناول كمية كافية من الحديد.
  4. كانت دورتها الشهرية ما قبل الحمل غزيرة وثقيلة.

أعراض فقر الدم أثناء الحمل

  1. الشعور بالتعب العام والضعف.
  2. سرعة ضربات القلب.
  3. صعوبة في التنفس.
  4. صعوبة في التركيز.
  5. الصداع والدوار.
  6. ألم في الصدر.
  7. شحوب أو اصفرار البشرة.

التشخيص:

يطلب مقدم الرعاية الصحية من المريضة اجراء فحص تعداد الدم كامل(CBC) ضمن الفحوصات الروتينية فيظهر مقدار الهيموغلوبين وعدد كريات الدم الحمراء وحجم خلايا الدم الحمراء المكدسة Hematocrit، كما يتم فحص جميع السيدات الحوامل للكشف عن الأنيميا خلال أول زيارة لها للطبيب وخلال الأسبوع 28 من الحمل.  بحسب منظمة الصحة العالمية والكلية الأمريكية لأطباء الأمراض النسائية والتوليد فإنه يتم تشخيص فقر الدم إذا كانت نتيجة فحص مستوى الهيموغلوبين أقل من النسب التالية في الفترات المختلفة من الحمل:

إقرأ أيضا:وسائل منع الحمل

في الثلاث أشهر الأولى من الحمل: أن يقل الهيموغلوبين عن 11 غرام لكل ديسي لتر.

خلال  الأشهر الوسطى من الحمل: أن يقل الهيموغلوبين عن 10.5 غرام لكل ديسي لتر.

الأشهر الأخيرة من الحمل: أن يقل الهيموغلوبين عن 10.5-11 غ/ديسي لتر

بعد الولادة إذا كان الهيموغلوبين مساويا ل 10 غ/ديسي لتر.

علاج فقر الدم عند الحامل

  • علاج الأنيميا يعتمد على سببها وعلى الأعراض والعلامات والعمر والصحة العامة ومدى شدة فقر الدم عند المريضة
  • أما اذا كان فقر الدم بسبب نقص الحديد يكون  العلاج من خلال مكملات الحديد سواء عن طريق الفم أو عن طريق الوريد حسب حالة المريضة، وعند أخذ مكملات الحديد يُنصح بتناولها مع فيتامين C ج كعصير البرتقال وغيره لتحسين امتصاص الحديد، والمباعدة ساعتين على الاقل بين الأطعمة الغنية بالكالسيوم ومكملات الحديد حيث أن الكالسيوم يقلل من امتصاص الحديد.
  • ويكون علاج فقر الدم بسبب نقص فيتامين ب 12 وحمض الفوليك أيضًا عن طريق المكملات الغذائية وإدراج المزيد من الأغذية الحيوانية في الوجبات اليومية لسد النقص في فيتامين ب 12.

مضاعفات فقر الدم خلال الحمل:

يرتبط فقر الدم أثناء الحمل مع الكثير من المضاعفات على الأم الحامل وعلى الجنين كذلك، حيث يرتبط فقر الدم بسبب نقص الحديد مع الولادة المبكرة للطفل قبل أوانه ونقص وزن الطفل عند ولادته، كما وبعد الولادة تسبب أنيميا نقص الحديد تعب الأم ونقص في كمية الحليب المنتجة، وقد يولد الطفل يعاني من فقر الدم كذلك، وقد تحتاج الأم إلى عمليات نقل دم إذا خسرت كمية كبيرة من الدم خلال الولادة.

وقاية الحامل من فقر الدم

لحسن الحظ يمكن الوقاية من فقر الدم أثناء الحمل من خلال الغذاء الجيد والمتوازن المحتوي على مقدار جيد من الحديد والفيتامينات قبل الحمل لبناء مستودعات جيدة من العناصر داخل الجسم لاستخدامها أثناء الحمل مثل تناول اللحوم والأسماك والدواجن والبقوليات والخضار الخضراء وتناول فيتامين ج لتحسين امتصاص الحديد.

close

عن الكاتب

فاطمة هاني عاصي عبد الله
+ مقالات

كاتب

احمد
أحمد بَني ملحم
+ مقالات

طب وجراحة عامة

تدقيق علمي

فيحاء أبو درويش
+ مقالات

تدقيق لغوي

السابق
مقاومة الأنسولين
التالي
 ارتفاع ضغط الدم

اترك تعليقاً