الطب والصحة العامة

ضعف السمع الناتج عن التقدم في العمر

ضعف السمع مع التقدم بالمر أسبابه وكيفية الوقاية منه

تعد حاسة السمع واحدة من أهم الحواس الخمس عند الإنسان، ومع التقدم في العمر تقل قدرة الإنسان على السمع بشكل طبيعي لأسباب عدة، ومن أهم الاضطرابات السمعية الناتجة عن التقدم في العمر هي فقدان السمع المرتبط بتقدم العمر أو ما يعرف ب انحسار السمع  Presbycusis

ما هو انحسار السمع Presbycusis ؟

هو اضطراب سمعي مرتبط بالشيخوخة، ينجم عنه فقدان تدريجي للسمع وعادة ما يكون متساوٍ في كلتا الأذنيين، وهو عادة يؤثر على القدرة في سماع الأصوات ذات الترددات العالية مثل: رنين الهاتف، وغالبًا لا يكون مدرك بالنسبة للمصاب لأن عملية الفقد للسمع تكون تدريجية، كما أنه وحسب الدراسات يصيب شخص من بين ثلاثة أشخاص فوق عمر ال65 بينما يعاني نصف الأشخاص فوق عمر ال75 من انحسار السمع.

غالبًا ما يؤثر فقدان السمع المرتبط بالعمر على جودة حياة الشخص، لأن الأفراد المصابين يعانون من صعوبة في تميز الترددات العالية لبعض الأصوات والأحرف، لذلك قد يواجهون مشاكل في فهم الكلام، فإن الحالة تؤثر على قدرتهم على التواصل، ويمكن أن يساهم في العزلة الاجتماعية و الاكتئاب وفقدان احترام الذات، ويتسبب ضعف السمع المرتبط بالعمر أيضًا في حدوث مشكلات تتعلق بالسلامة إذا أصبح الأفراد غير قادرين على سماع إنذارات الدخان وأبواق السيارات وغيرها من الأصوات، التي تنبه الأشخاص إلى المواقف الخطيرة.

إقرأ أيضا:نتائج تحليل البول في المختبر

ما الذي يسبب ضعف السمع المرتبط بالعمر ؟

قد يكون هناك العديد من الأسباب لفقدان السمع المرتبط بالعمر وغالبًا ما يحدث بسبب التغييرات في المواقع التالية:

  • الشعيرات والمستقبلات الحسية للسمع داخل الأذن الداخلية (الأكثر شيوعًا)
  • العظيمات السمعية داخل الأذن الوسطى
  • على طول الممرات العصبية المؤدية إلى الدماغ

ومن العوامل الأخرى التي تؤثر على ضعف السمع المرتبط بالعمر:

1.العوامل الوراثية:

عادةً لا يكون لفقدان السمع المرتبط بالعمر نمط وراثي واضح، على الرغم من أن العديد من الأفراد المصابين يبلغون عن تاريخ عائلي لهذه الحالة، وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين لديهم أقارب يعانون من ضعف سمع حاد مرتبط بالعمر يكونون أكثر عرضة للإصابة بفقدان السمع الشديد مع تقدمهم في السن، ومع ذلك قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان فقدان السمع المرتبط بالعمر موروثًا في الأسرة لأن هذه الحالة شائعة جدًا في عموم السكان.

2.الشيخوخة.

3.حالات صحية مزمنة كالسكري و أمراض القلب.

4.الآثار الجانبية لبعض الأدوية:

مثل: الأسبرين وبعض المضادات الحيوية.

ما هي أعراض ضعف السمع المرتبط بالعمر ؟

في ما يلي الأعراض الأكثر شيوعًا لضعف السمع المرتبط بالعمر وهي:

إقرأ أيضا:صداع الجانب الأيمن من الرأس
  • يبدو كلام الآخرين مغمغمًا أو غير واضح.
  • يصعب تمييز الأصوات عالية النبرة.
  • يصعب فهم المحادثات، لاسيما عند وجود ضوضاء في الخلفية.
  • أصوات الرجال أسهل في سماعها من أصوات النساء.
  • تبدو بعض الأصوات عالية جدًا ومزعجة.
  • قد يحدث طنين (رنين في الأذن) في إحدى الأذنين أو كلتيهما.
  • وجود عوامل الخطر.
  • التعرض المستمر للضوضاء الصاخبة (مثل: الموسيقى أو الضوضاء المتعلقة بالعمل)

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بانحسار السمع ؟

يعد ضعف السمع المرتبط بالعمر أكثر شيوعًا عند:

  • الرجال.
  • والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عامًا.
  •  أصحاب البشرة الشاحبة.

كيف يتم تشخيص ضعف السمع المرتبط بالعمر ؟

سيستخدم مقدم الرعاية الصحية منظار الأذن، وهو منظار لفحص قناة الأذن الخارجية وإلقاء نظرة على طبلة الأذن، وسيبحث عن تلف طبلة الأذن أو انسداد قناة الأذن بسبب الأجسام الغريبة أو شمع الأذن أو التهاب أو عدوى ما.

وبعد ذلك يتم إحالة الشخص إلى أخصائي سمع لإجراء مخطط سمعي، وهو اختبار يتم فيه  إصدار أصوات بترددات مختلفة العلو والدرجة من خلال سماعات رأس خاصة على أذن واحدة كل مرة، وفي حالة عدم سماع نغمة محددة فهذا يشير إلى درجة معينة من فقدان السمع وبحاجة للعلاج، كما أن المخطط يشير إلى مكان الإصابة في الأذن.

إقرأ أيضا:انفلونزا الخنازير

كيف يتم علاج انحسار السمع ؟

لابد للتنويه على أن الفقدان السمعي الناتج عن المشاكل السمعية لا يمكن إعادته بشاكلته ودرجته السابقة، ولكن العلاج في مثل هذه الحالات يعمل على المحافظة على المستوى السمعي المتبقي للمريض ومنعه من التدهور بشكل كبير، أو للكشف المبكر عن مشاكل السمع من أجل الوقاية من مضاعفاته المستقبلية، لذلك تكون مرحلة العلاج للمحافظة على ما تبقى من السمع، أو للكشف المبكر عن مشاكل السمع من أجل الوقاية من مضاعفاته المستقبلية.

يحتاج علاج ضعف السمع المرتبط بالعمر إلى الانتباه لعدة أمور أهمها

  1. عمر المصاب.
  2. التاريخ الطبي للمصاب.
  3. الصحة العامة.
  4. قدرة المصاب على التعامل مع الأدوية والإجراءات العلاجية.
  5. تاريخ الإصابة.
  6. العمر المتوقع لاستمرار الإصابة.
  7. رأي المصاب وتفضيلاته.

بعد الأخذ بعين الاهتمام النقاط السابقة يقوم أخصائي السمع (فني السمعيات) بوضع خطة علاجية متكاملة تناسب الحالة ويلجأ إلى استخدام بعض المعدات والطرق التالية:

  • مساعدات للسمع (سماعات الأذن الطبية).
  • الأجهزة المساعدة مثل: مكبرات الصوت (في الهواتف)، والتكنولوجيا التي تحول الكلام المسموع إلى نص مقروء.
  • التدريب على قراءة الكلام (لاستخدام الإشارات البصرية لتحديد ما يقال).
  • تقنيات منع الشمع الزائد في الأذن الخارجية.

الوقاية من ضعف السمع المرتبط بالعمر

من أهم أسباب التعرض لفقدان السمع بشكل عام هو التعرض لضوضاء صاخبة ولفترات طويلة (أكثر من 85 ديسبل ولمدة أطول من 8 ساعات)، لذلك لابد من التقليل من التعرض للضوضاء لفترات طويلة، وإذا كان مكان العمل في إمكان ضوضاء عالية كعمال المناجم مثلا فإننا نلجأ إلى ارتداء سدادات الأذن وواقيات السمع الضرورية، مع الوعي بأهميتها وإجراء فحص مستمر، للتأكد من سلامة السمع أو العلاج المبكر في حال ثبتت الإصابة.

بشكل عام فإن إجراء فحص السمع مرة كل عاميين بعد بلوغ سن الخمسين، مع ضرورة إجراؤه عند الشعور بأعراض فقدان تدريجي للسمع.

فائدة المعينات السمعية

أظهر المجلس الوطني للشيخوخة أن المعينات السمعية مفيدة، ويقول الأشخاص الذين يستخدمونها أنها مفيدة في:

  • تحسين العلاقات الشخصية.
  • سهولة التواصل.
  • تحسين الصحة العقلية.
  • إحساس أفضل بالسيطرة على أحداث الحياة.

أجرى فريق عمل من الأكاديمية الأمريكية لعلم السمع دراسة لتقييم فوائد التضخيم لدى البالغين، ووجدت هذه الدراسة أن استخدام المعينات السمعية يحسن نوعية حياة البالغين، عن طريق الحد من الآثار النفسية والاجتماعية والعاطفية لفقدان السمع، والتي لا يوجد لها علاجات طبية، فقد يؤثر فقدان السمع على القدرة على التفاعل بشكل فعال مع العاملين في مجال الرعاية الصحية، لذا فإن استخدام المعينات السمعية يساعد كبار السن على فهم الإرشادات من مقدم الرعاية الصحية بشكل أفضل..

أمور يجب مراعاتها لتحقيق أقصى استفادة

عند مراجعة أخصائي السمع يفضل القيام بما يلي:

    1. كتابة كل الأسئلة والاستفسارات التي تنوي سؤالها للأخصائي قبل مراجعته.
    2. الاستفسار عن كل دواء أو علاج يذكر اسمه أثناء الجلسة.
    3. إحضار شخص من المقربين معك.
    4. إذا كان لديك موعد آخر للمتابعة لا تنسى تدوينه.
close

عن الكاتب

وعد العبادي
وعد العبادي
+ مقالات

كاتب

علوم السمع والنطق

دانيا اسماعيل
+ مقالات

تدقيق علمي

شهد البنا
+ مقالات

تدقيق لغوي

السابق
ما هو النابروكسين؟
التالي
دواء فالسارتان

اترك تعليقاً