أمراض الفم والأسنان

داء المبيضات الفموي /سلاق الفم

داء المبيضات الفموي موقع ومن أحياها

ماذا يقصد ب داء المبيضات الفموي ؟

داء المبيضات الفموي (Oral Candidiasis) أو ما يسمى بمرض السلاق الفموي (Thrush)، هو حالة تتراكم فيها فطريات المبيضات البيضاء (Candida albicans) على بطانة الفم. عادة ما تعيش المبيضات بشكل طبيعي في الفم دون أن تسبب أي مرض، حيث تكون متعايشة مع باقي الكائنات الحية الدقيقة في الفم، ولكن عندما تحدث بعض الاختلالات في هذا التوازن الحيوي يمكن أن تتكاثر هذه الفطريات وتسبب الأعراض المزعجة.

يمكن لأي شخص أن يصاب بهذا المرض في أي مرحلة من مراحل حياته، إلا أنه عادة ما يؤثر في الأطفال حديثي الولادة وكبار السن ذوي المناعة المنخفضة.

سلاق الفم يصيب ما يصل إلى 5% من الأطفال حديثي الولادة، بسبب عدم اكتمال نضج المناعة المضادة للميكروبات الفطرية لدى هؤلاء الأطفال، حيث يلتقطون هذه الفطريات من الأم أثناء المرور عبر قناة الولادة. كما ويمكن أن تنتقل العدوى من فم الرضيع إلى ثدي الأم المرضعة مما يسبب لها ألمًا واحمرارًا في الحلمتين.

ما هي أعراض داء المبيضات الفموي ؟

  • يظهر المرض في الفم على شكل غشاء سميك أبيض كريمي، يمكن أن ينتزع هذا الغشاء بصعوبة، حيث يترك تحته بطانة فم حمراء ملتهبة تنزف بسهولة. قد تحدث هذه الآفات على أي سطح في الفم (اللسان، باطن الخد أو سقف الحلق) وتختلف في الحجم حيث يمكن أن تكون بقع بيضاء صغيرة الحجم ويمكن أن تغطي مساحات واسعة من سطح الفم.
  • يمكن أن يسبب سلاق الفم تغير في حاسة التذوق إذا حدث على سطح اللسان، أو شعور غريب في الفم كالوخز.
  • قد يشكو المصاب من صعوبة بمضغ الطعام وبلعه بسبب التهيج والاحمرار والألم المصاحب لهذا المرض.
  • يشكو المصاب عادة من وجع أو حرقة في الفم.
  • احمرار وتشقق زوايا الفم.
  • يظهر الأطفال المصابون صعوبة أو رفض للرضاعة كما ويتصرفون بعصبية.

عوامل خطر الاصابة ب داء المبيضات الفموي

  • المناعة الضعيفة: بسبب بعض الأمراض كمرض السكري أو مرض الأيدز، أو بسبب تناول الأدوية المثبطة للمناعة؛ مثل: الكورتيكوستيرويدات أو بخاخات الربو الستيرويدية (التي تحتوي على الكورتيزون).
  • تناول بعض المضادات الحيوية واسعة الطيف لمدة طويلة.
  • جفاف الفم المصاحب لبعض الأمراض أو الأدوية.
  • التدخين.
  • ارتداء طقم أسنان ذو قياس غير ملائم، أو عدم الاعتناء بنظافة طقم الأسنان بشكل كاف.
  • مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيماوي (Chemotherapy)، أو للعلاج الإشعاعي (Radiotherapy).

من هم الأطفال المعرضون لخطر الإصابة بمرض السلاق؟

يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بداء المبيضات الفموي إذا:

إقرأ أيضا:كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة ؟
  • كان وزنه عند الولادة منخفضًا جدًا.
  • كانت الأم مصابة بداء فطريات المهبل.
  • تناول المضادات الحيوية.
  • إذا كان يستخدم الكورتيكوستيرويدات المستنشقة (بخاخات الربو).
  • يكثر من استخدام اللهاية.
  • لديه جهاز مناعة ضعيف.

إذا كان طفلك يستخدم الكورتيكوستيرويدات المستنشقة (inhaler)، فاجعل طفلك يغسل فمه جيدا بعد تناول الدواء.

اسأل طبيبك أيضا عن امكانية استخدام وسيلة عازلة عند استعمال البخاخات، يمكن أن يساعد ذلك في تقليل مخاطر الإصابة بفطريات الفم.

كيف يتم علاج مرض السلاق الفموي ؟

  • يزول مرض السلاق الفموي في غضون أسابيع قليلة باستخدام علاج مضاد الفطريات المناسب. قد يكون علاج الحالة أكثر صعوبة إذا كان جهاز مناعة المريض ضعيف.
  • يستخدم عادة دواء موضعي (مضمضة فم أو جل) مضاد للفطريات مثل: نيستاتين Nystatin. يمكن شراؤه من الصيدلية.
  • إذا تركت مرض فطريات الفم الفموي دون علاج، فقد تنتشر العدوى إلى أجزاء أخرى من الجسم.

اذهب الى الطبيب إذا:

  • كان عمر طفلك أقل من 4 أشهر ولديه علامات مرض السلاق الفموي.
  • لم تلاحظ أي تحسن بعد أسبوع من العلاج بمضاد الفطريات الموضعي.
  • أصبح لديك صعوبة أو ألم في البلع.

الوقاية من داء المبيضات الفموي

  • يجب التقليل من الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر.
  • ضبط مستويات السكر في الدم، لأن سكر الدم المرتفع يضعف المناعة ويساهم في نمو الفطريات في الفم.
  • إذا كنت تعاني من جفاف الفم، راجع طبيبك أو طبيب الأسنان لوصف العلاج المناسب.
  • معالجة الأمراض التي تزيد من احتمالية الإصابة بداء المبيضات الفموي.
  • الحفاظ على نظافة أطقم الأسنان، ووضعها بالمحلول المناسب قبل النوم. كما ويجب مراجعة طبيب الأسنان في حال أصبح طقم الأسنان غير ملائم ليقوم بإجراء التعديل المناسب.
  • غسل الفم جيدا بعد استخدام الكورتيكوستيرويدات المستنشقة.
  • الحفاظ على تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا مع استخدام الخيط.
  • ينصح بتنظيف اللسان أيضا بفرشاة اللسان الخاصة، حيث يحتوي سطح اللسان على أكبر تجمع للبكتيريا والفطريات.
close
إقرأ أيضا:من أين نحصل على الفلورايد ؟

عن الكاتب

د. فاطمة أبازيد
+ مقالات

كاتب

طب أسنان

احمد
أحمد بَني ملحم
+ مقالات

طب وجراحة عامة

تدقيق علمي

فيحاء درويش أبو حمده
+ مقالات

تدقيق لغوي

السابق
أثر الإنزيمات في الصناعات الغذائية
التالي
ما هي أنواع الانسولين وكيفية استخدامها

اترك تعليقاً