أمراض الجهاز التناسلي

حصى الكِلى

حصى الكلى

تقوم الكلى بإزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم، ويتم إخراج هذه النفايات والسوائل الزائدة من الجسم عن طريق البول.

في بعض الأحيان، عندما يكون هناك الكثير من بعض أنواع النفايات أو إذا كانت كمية السوائل في الدم غير كافية، يمكن أن تتراكم هذه النفايات وتلتصق ببعضها البعض في الكليتين لتكوّن التكتلات التي تسمّى: حصوات الكلى Kidney Stone، وهي واحدة من أكثر الحالات الطبية التي تسبب الآلام عند الانسان.

قد تكون الحصوات صغيرة وتمر دون أن يلاحظها الشخص ويتم طرحها في البول، ومن الممكن أن تسبب ألمًا شديدًا عند مغادرتها الجسم.

سبب حصى الكلى:

ليس هناك سبب واحد مؤكد لحصوات الكلى، على الرغم من وجود العديد من العوامل التي من الممكن أن تزيد خطر الإصابة بحصوات الكلى.

تتكون حصوات الكلى عندما يحتوي البول على الكثير من المواد  التي تُكون البلورات مثل: الكالسيوم والأوكسالات وحمض اليوريك بصورة أكبر من السوائل الموجودة في البول.  وقد يفتقر البول إلى المواد التي تمنع البلورات من الالتصاق ببعضها، مما يخلق بيئة مثالية لتكوين حصوات الكلى.

أنواع حصى الكلى: 

1.حصوات الكاليسيوم Calcium stones:

وهي أكثر أنواع حصوات الكلى شيوعًا، عادةً ما تكون على شكل أوكسالات الكالسيوم  calcium oxalate .

إقرأ أيضا:فيروس الروتا

(الأوكسالات: هي مادة كيميائية طبيعية موجودة في معظم الأطعمة)، ولكنّها في بعض الأحيان تكون على شكل فوسفات الكالسيوم calcium phosphate.

2.حصوات حمض اليوريك Uric acid stones:

يمكن أن تتكون عند:

  • الأشخاص الذين يفقدون الكثير من السوائل إما بسبب الإسهال المزمن أو سوء الامتصاص.
  •  الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا عالي البروتين.
  • الذين يعانون من مرض السكري أو متلازمة التمثيل الغذائي metabolic syndrome.
  • قد تزيد بعض العوامل الوراثية أيضًا من خطر الإصابة بحصوات حمض اليوريك.

3.حصوات الستروفايت Struvite stones: 

تتكون هذه الحصوات استجابةً لبعض أنواع العدوى التي تحدث في المسالك البولية تصنع فيها البكتيريا الأمونيا التي  بدورها تتراكم في البول، وتتكون حصوات الستروفيت من المغنيسيوم والأمونيوم والفوسفات.

4.حصوات السيستين Cystine stones: 

تتكون حصوات السيستين من مادة كيميائية يصنعها الجسم بشكل طبيعي تسمى سيستين. ويعد هذا النوع من الحصوات نادرًا جداً، وتحدث عند كل من الرجال والنساء الذين يعانون من الاضطراب الجيني cystinuria.

يتميز هذا المرض بزيادة تركيز الحمض الأميني السيستين في البول، والذي يؤدي إلى تسرّب السيستين من الكلى إلى البول.

إقرأ أيضا:المحليات الصناعية وعلاقتها بمرض السكري

أعراض تؤكد وجود حصى الكلى:

يعتمد وجود الأعراض على حجم الحصوه وطبيعتها. الحصوات صغيره الحجم عادةً لا تسبب أي أعراض وفي الغالب لا يتم اكتشافها وتخرج مع البول بدون أي مشاكل على عكس الحصوات الكبيرة التي تسبب العديد من الأعراض ومنها:

  • ألم يمتد إلى أسفل البطن والمنطقة الأربية ( هي المنطقة بين البطن والفخذ على جانبي الجسم، وعلى جانبي منطقة العانة).
  • ألم  وحرقان أثناء التبول.
  • تلوّن البول باللون الوردي أو الأحمر أو البني.
  • بول عكر أو كريه الرائحة.
  • الغثيان والقيء.
  • ألم يأتي في صورة موجات ومتغير في شدته.
  • الحاجة المستمرة للتبول، والتبول أكثر من المعتاد أو التبول بكميات صغيرة.
  • حمى و قشعريرة في حالة وجود التهاب.
  • ألم شديد في الخاصرة والظهر وتحت الأضلاع.

    قد يتغير الألم الناجم عن حصى الكلى في حال انتقال الحصى من مكان لآخر.

المضاعفات:

يمكن أن تؤدي حصوات الكلى التي تبقى داخل الجسم إلى العديد من المضاعفات، بما في ذلك انسداد الأنبوب الذي يربط الكلى بالمثانة (الحالب)، ممّا يمنع خروج البول الى خارج الجسم.

إقرأ أيضا:علاج ارتجاع المريء

الوقاية من حصى الكلى:

1.شرب الكثير من الماء:

شرب الماء الزائد يخفف المواد في البول التي تؤدي إلى الحصوات. يجب شرب كمية كافية من السوائل لتمرير 2 لتر من البول يوميًا.

2.احصل على الكالسيوم بكميات مناسبة:

يمكن أن يؤدي تناول كميات قليله جدًا من الكالسيوم  إلى ارتفاع مستويات الأوكسالات oxalate وبالتالي حدوث حصوات في الكلى.

3.تقليل الصوديوم:

يمكن لنظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم أن يسبب حصوات في  الكلى لأنه يزيد من كمية الكالسيوم في البول.

4.الحد من البروتين الحيواني:

إن الاكثار من تناول البروتين الحيواني، مثل اللحوم الحمراء والدواجن والبيض والمأكولات البحرية يزيد من مستوى حمض اليوريك، وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى تكون حصوات في الكلى، كما يقلل النظام الغذائي الغني بالبروتين من مستويات السيترات citrate، وهي مادة كيميائية في البول تساعد على منع تكون الحصوات.

الاختبارات التشخيصية للتأكد من وجود حصى في الكلى:

إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بحصوات في الكلى، فقد تخضع لاختبارات وإجراءات تشخيصية، مثل:

  1. فحص الدم Blood testing: قد تكشف اختبارات الدم عن وجود الكثير من الكالسيوم أو حمض اليوريك في الدم.
  2. اختبار البول Urine testing: قد يُظهر اختبار جمع البول على مدار 24 ساعة  فيما اذا كان الشخص يفرز المعادن التي تساهم في  تشكل الحصى بكميات كبيرة أو عددًا قليلًا جدًا من المواد المانعة لحدوث حصى الكلى.
  3. التصوير Imaging: قد تُظهر اختبارات التصوير حصوات الكلى في المسالك البولية، وقد يكشف التصوير المقطعي المحوسب (CT) الأحجار الصغيرة على عكس اختبار الأشعه السينية البسيطة الذي لا يستخدم للكشف عن الحصى صغيرة الحجم.
  4. الموجات فوق الصوتية Ultrasound: وهو اختبار غير جراحي سريع وسهل التنفيذ، وهو خيار تصوير آخر لتشخيص حصوات الكلى. يجب أن تجري النساء الحوامل اختبار الموجات فوق الصوتية ultrasound بدلاً من الأشعة المقطعية CT لتجنب الإشعاع غير الضروري.
  5. فحوصات الدم للكالسيوم والفوسفور والشوارد .electrolytes

    6.نتروجين يوريا الدم (BUN) والكرياتينين لتقييم وظائف الكلى.

    7.تحليل البول للتحقق من البلورات والبكتيريا والدم والخلايا البيضاء.

    8.فحص الأحجار المارّة لتحديد نوعها Analysis of passed stones: قد يُطلب منك التبول من خلال مصفاة لالتقاط الحجارة التي تمر بها، وسيكشف التحليل عن تركيبة حصوات الكلى لتحديد سبب هذه الحصوات.

آليات علاج حصوات الكلى :

يختلف علاج حصوات الكلى تبعًا لنوع الحصوة وسببها.

  • الحصوات الصغيرة ذات أعراض بسيطة:

  معظم حصوات الكلى الصغيرة لا تتطلب تدخل طبي. ويمكن التخلص منها عن طريق:

1.شرب الماء حيث يجب شرب ما يصل من 2 الى 3 لتر من الماء يومياً.

2.تناول مسكنات الآلام: يمكن أن يسبب مرور الحصى الصغيرة من خلال البول بعض الانزعاج، ولتخفيف هذا الألم يمكن استخدام مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية، مثل إيبوبروفين (ibuprofen)، أو الصوديوم نابروكسين (naproxen sodium).

3.العلاج الطبي: قد يصف لك الطبيب دواءً لمساعدتك في التخلص من حصى الكلى، يقوم هذا النوع من الدواء المعروف بحاصرات مستقبلات ألفا، بإرخاء العضلات في الحالب وتساعدك بذلك في التخلص من حصى الكلى بشكل أسرع وبألم أقل.

  • الحصوات الكبيرة المصحوبة بأعراض:

حصوات الكلى التي لا يمكن علاجها عن طريق الإجراءات التحفظية إمّا لأنها كبيرة جدًا لتخرج من الجسم وحدها، أو لأنها تتسبب في نزيف أو تلف في الكلى أو عدوى مستمرة في المسالك البولية وقد تستدعي تدخلاً جراحيًا بدرجة أكبر. قد يشمل الإجراء الآتي:

    1. استخدام الموجات الصوتية لتفتيت الحصوات Using sound waves to break up stones.
    2. عملية جراحية لإزالة الحصوات الكبيرة جدًا من الكلىSurgery to remove very large stones in the kidney.
    3. استخدام المنظار لإزالة الحصوات Using a scope to remove stones.
    4. جراحة الغدة الجار درقية  Parathyroid gland surgery: تتشكل بعض حصوات فوسفات الكالسيوم نتيجة فرط نشاط الغدد الجار درقية.
close

عن الكاتب

احمد
أحمد بني ملحم
+ مقالات

كاتب

أنس المقابلة
+ مقالات

مدقق علمي

آية الرماضنة
+ مقالات

مدقق لغوي

السابق
التهاب السحايا
التالي
المردقوش

اترك تعليقاً