تقنيات اشعاعية

تصوير الجزء العلوي من الجهاز الهضمي بالأشعة السينية

الجهاز الهضمي بالأشعة السيينية

التعريف

الجهاز الهضمي بالأشعة السينية (X-ray upper GI Tract /Barium swallow / Barium meal): هو فحص بالأشعة السينية للمريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (المعروف أيضا بالإثنى عشر)، حيث يتم إنتاج الصور باستخدام شكل خاص من الأشعة السينية يسمى التنظير الفلوري ومواد تباين يتم تناولها عن طريق الفم.

  • الأشعة السينية هي اختبار طبي يساعد الأطباء على تشخيص وعلاج الحالات الطبية حيث يتضمن التصوير تعريض جزء من الجسم لجرعة صغيرة من الإشعاعات المؤينة لإنتاج صورة من داخل الجسم دون تدخل جراحي.
  • التنظير الفلوري يجعل من الممكن رؤية الأعضاء الداخلية في أثناء حركتها عندما يكون الجزء العلوي من الجهاز الهضمي مغطى بالباريوم يكون اختصاصي الأشعة قادرا على عرض وتقييم تشريح ووظيفة المريء والمعدة والإثنى عشر.
  • يطلق على الفحص الذي يقيّم البلعوم والمريء فقط ابتلاع الباريوم أو (بلعة الباريوم)، بالإضافة إلى شرب أو ابتلاع الباريوم يتم إعطاء بعض المرضى أقراص فوّاره لتحسين الصورة ويسمى هذا الإجراء بالتباين المزدوج.
  • في بعض الأحيان يتم إعطاء بعض المرضى أشكال أخرى من التباين الذى يتم تناوله عن طريق الفم وعادة ما تحتوى على اليود:

يمكن استخدام مواد التباين البديلة هذه إذا خضع المريض لعملية جراحية على الجهاز الهضمي مؤخرًا أو كان لديه حساسية تجاه مواد التباين الأخرى سيقوم اختصاصي الأشعة بتحديد نوع مادة التباين الذى سيتم استخدامه.

إقرأ أيضا:قياس كثافة العظام

ما هي أسباب عمل فحص الجهاز الهضمي بالأشعة السينية ؟

يساعد فحص الجهاز الهضمي بالأشعة السينية في تقييم وظيفة الجهاز الهضمي ويمكنه اكتشاف:

  1. قرحة المعدة.
  2. الأورام.
  3. التهاب المريء والمعدة والإثنى عشر .
  4. فتق الحجاب الحاجز.
  5. التندب.
  6. الانسداد.
  7. التشوهات في جدار عضلات من الجهاز الهضمي.
  8. مشاكل أخرى مثل: التواء أمعاء الطفل.

يستخدم الإجراء أيضًا؛ للمساعدة في تشخيص سبب الأعراض الآتيه:

  1. صعوبة في البلع.
  2. ألم في الصدر والبطن.
  3.  الإرتجاع.
  4.  القيء غير المبرر .
  5. عسر الهضم الشديد.
  6. الدم في البراز (يشير إلى نزيف الجهاز الهضمي الداخلي).

كيف يجب أن أستعدّ لعمل فحص الجهاز الهضمي بالأشعة السينية؟

سوف يعطيك طبيبك معلومات مفصلة حول كيفية التحضير لهذا الفحص:

1.  يجب عليك إخبار طبيبك بأي أدوية يتم تناولها وإذا كانت هنالك أي حساسية تجاه مواد التباين المحتوية على اليود وأخبره أيضا عن الأمراض الحديثة أو الحالات الطبية الأخرى.

إقرأ أيضا:قياس كثافة العظام

2.  يجب على النساء دائما إبلاغ الطبيب او التقني إذا كان هنالك إحتمالية وجود حمل لا يتم إجراء العديد من الفحوصات الإشعاعية أثناء الحمل؛ حتى لا يعرض الجنين للإشعاع إذا كانت الأشعة السينية ضرورية سيتم إتخاذ الإحتياطات اللازمة            لتقليل التعرض للإشعاع للطفل.

3.  لضمان أفضل جودة للصورة يجب أن تكون معدتك خالية من الطعام لذلك سوف يطلب منك طبيبك على الأرجح ألّا تأكل أو تشرب أي شيء (بما في ذلك أي أدوية تؤخذ عن طريق الفم وخاصة مضادات الحموضة)

4.  سيطلب منك إزالة بعض ملابسك وارتداء ثوب للفحص، إزالة المجوهرات وأجهزة طب الأسنان القابلة للإزالة ونظارات العين وأي أشياء معدنية أو ملابس قد تتداخل مع صور الأشعة السينية.

تتكون المعدات المستخدمة عادة فى هذا الفحص من طاولة تصوير إشعاعى وأنبوب أشعة سينية أو أنبوبتين وشاشة تشبه التلفاز موجودة فى غرفة الفحص يستخدم التنظير الفلوري الذي يحوّل الأشعة السينية إلى صور وفيديو؛ لمشاهدة وتوجيه تقدم الفحص يتم إنتاج الفيديو بواسطة جهاز الأشعة السينية وكاشف معلّق أسفل طاولة يرقد عليها المريض.

ما هي فكرة عمل فحص الجهاز الهضمي بالأشعة السينية ؟

الأشعة السينية هي شكل من أشكال الإشعاع مثل الضوء وموجات الراديو:

إقرأ أيضا:قياس كثافة العظام

تمر عبر معظم الأشياء بما في ذلك الجسم بمجرد توجيهها بعناية إلى الجزء المراد فحصه

تنتج آلة الأشعة السينية موجة صغيرة من الإشعاع تمر عبر الجسم وتسجّل صورة على فيلم فوتوغرافي أو كاشف خاص.

كما أنها تخترق الجسم بدرجات مختلفة فالعظام تظهر؛ لأن الأشعة لا تخترقها بشكل كامل أما الأنسجة الرخوة فتظهر بظلال رمادية والهواء باللون الأسود؛ لأن الأشعة تخترقها بالكامل هذا التباين يساعد الأطباء على تشخيص وتقييم الحالات المختلفة.

يستخدم التنظير الفلوري شعاع أشعة سينية مستمر أو نابض لإنشاء سلسلة من الصور التي يتم عرضها على شاشة من الفلورسنت أو شاشة تشبه التلفاز عند استخدام هذه التقنية مع مواد التباين والتي تحدد بوضوح المنطقة التي يتم فحصها بجعلها داكنة (أوعن طريق عكس تباين الصورة إلكترونيا مع الأبيض).

تتيح هذه التقنية للأطباء:

  • عرض المفاصل والأعضاء الداخلية أثناء الحركة.
  •  من الممكن أن يتم التقاط الصور أو الأفلام الثابتة وتخزينها إلكترونيًا على جهاز كمبيوتر يمكن الوصول إليها بسهولة للتشخيص وتقييم المشكلة المرضية.

كيف يتم عمل فحص الجهاز الهضمي بالأشعة السينية؟

  1. يقوم تقني الأشعة(أخصائي الأشعة) وهو طبيب تم تدريبه خصيصًا للإشراف على فحوصات الأشعة بتوجيه المريض وإخباره بخطوات الفحص لضمان التعاون بينهما.
  2. سيتم إعطاء المريض الباريوم على شكل سائل يشبه اللبن المخفوق ليقوم بشربه وأثناء ذلك سيشاهد الطبيب الباريوم وهو يمر عبر الجهاز الهضمي للمريض على شاشة الفحص، يتم تحريك منضدة الفحص فى أوضاع مختلفة وقد يتم ضغط بطن المريض للمساعدة فى نشر الباريوم. بمجرد أن يتم تغطية الجهاز الهضمي بالباريوم سوف يتم التقاط صور الأشعة وتخزينها على الكمبيوتر.
  3. يشرب الأطفال عادة مواد التباين بدون اعتراض إذا لم يشرب الطفل فقد يحتاج الطبيب إلى أنبوب صغير في المعدة لاستكمال الفحص.
  4. يمكن وضع الأطفال الصغار جدا على منصة دوراة خاصة للمساعدة فى تحويلهم إلى أوضاع مائلة هذا يسمح لأخصائي الأشعة أن يرى جميع الأعضاء، أما الأطفال الأكبر سنًا فيطلب منهم الصمود منهم وحبس أنفاسهم لبضعة ثوان أثناء التقاط صور الأشعة السينية، وقد يطلب منهم أخذ مادة فوارة؛ للحصول على تباين مزدوج بينما يتم أخذ صور أشعة سينية إضافية. عند اكتمال الفحص سيطلب منك الإنتظار حتى يحدد أخصائي الأشعة أنه تم الحصول على جميع الصور اللازمة.
  5. عادة ما يتم الانتهاء من هذا الاختبار خلال 20دقيقة.

بماذا ستشعر أثناء الفحص وبعده؟

  • فى بعض الأحيان قد يجد المرضى صعوبة فى بلع الباريوم السميك؛ لأنه يتمتع بطعم طباشيري قد يخفيه إلى حد ما نكهات مضافة مثل الفراولة أو الشوكولاتة.قد يكون الشعور بالميل على طاولة الفحص والضغط على البطن غير مريح للبعض والشعور بالإنتفاخ.
  • إذا أخذت مادة فوراه قد تشعر أنك بحاجة للتجشؤ ومع ذلك سيخبرك أخصائى الأشعة بمحاولة الإحتفاظ بالغاز (عن طريق بلع لعابك إذا لزم الأمر) لتحسين التفاصيل على صورة الأشعة السينية.
  • فى بعض المراكز الطبية يمكن لتقنى الأشعة تقليل حركة المريض للحد الأدنى عن طريق:

عمل حركة أو زوايا من خلال أنبوبة الأشعة تتضمن هذه الإجراءات أن الباريوم يقوم بطلاء جميع أجزاء الجهاز الهضمي مع استمرار الإجراء قد يطلب منك شرب المزيد من الباريوم ، ومن الممكن أن تسمع الضجيج الميكانيكي لجهاز الأشعة يتحرك فى مكانه أثناء الفحص.

  • بعد الفحص يمكنك العودة إلى إتباع نظام غذائي منتظم وتناول الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم ما لم يطلب طبيبك خلاف ذلك.
  • قد يتلون البراز باللون الأبيض أو الرمادي لمدة 48 إلى 72 ساعة بعد الفحص، فى بعض الأحيان قد يسبب الباريوم إمساكا مؤقتا والذى عادةً ما يتم علاجه بواسطة ملين دون وصفة طبية، قد يساعد أيضا شرب كمية كبيرة من السوائل بعد الفحص.
  • إذا حدث أي تغيرات كبيرة يجب عليك الإتصال بالطبيب.

من يفسر النتائج وكيف يمكن الحصول عليها؟

  • سيقوم أخصائى بتحليل الصور وإرسال تقرير موقّع للطبيب المعالج الذي سيناقش النتائج معك.
  • قد تكون هنالك حاجة لعمل فحوصات متابعة إن كان الأمر كذلك فسيشرح لك طبيبك السبب، فى بعض الأحيان تكون فحوصات المتابعة هي أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان العلاج يعمل أو إذا كانت حالة غير طبيعية مستقرة أو قد تغيرت.

ما هي مميزات وعيوب فحص الجهاز الهضمي بالأشعة السينية؟

المميزات:

1.يعتبر تصوير الجزء العلوي من الجهاز الهضمي بالأشعة السينية إجراءً آمنًا ولا يحتاج إلى تدخل جراحي.

2.نتائج سلسلة التصويرعادةً ما تؤدى إلى تقييم دقيق للمريء والمعدة والاثني عشر.

3.نظرًا لعدم امتصاص الباريوم في الدم فإن ردود الفعل التحسسية نادرة للغاية.

4.لا توجد إشعاعات فى جسم المريض بعد هذا الفحص.

5.عادة لا يكون للأشعة السينية أي آثار جانبية فى نطاق التشخيص النموذجي لهذا الفحص.

العيوب:

1.هنالك دائما فرصة ضيئلة جدا للإصابة بالسرطان بسبب التعرض المفرط للإشعاع، ومع ذلك فإن الإستفادة من التشخيص الدقيق تفوق المخاطر بكثير.

2.قد يكون هناك بعض المرضى الذين يتحسسون تجاه النكهات المضافة للباريوم.

3.هناك احتمال ضئيل بالإحتفاظ ببعض الباريوم مما يؤدي إلى انسداد في الجهاز الهضمي.

4.يجب ألا يخضع المرضى الذين لديهم انسداد معروف في الجهاز الهضمي.

5.يجب على النساء دائمًا إبلاغ الطبيب أو أخصائى الأشعة إذا كان هنالك احتمالية وجود حمل لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الطفل من الإشعاع.

كلمة حول تقليل التعرض للإشعاع:

  • يتم أخذ عناية خاصة أثناء فحوصات الأشعة السينية لإستخدام أقل جرعة إشعاعية ممكنة مع إنتاج أفضل الصور للتقييم.
  • تقوم المنظمات الدولية والوطنية للحماية الإشعاعية بمراجعة وتحديث معايير التقنية المستخدمة من قبل مختصي الأشعة.
  • تحتوي أنظمة الأشعة السينية الحديثة على حزم أشعة يتم التحكم فيها للغاية وطرق للتحكم فى الجرعة لتقليل الإشعاع الضار (المبعثر). هذا يضمن أن تلك الأجزاء من جسم المريض والتي لم يتم تصويرها تتلقى الحد الأدنى من الإشعاع.
close

عن الكاتب

أحمد محمد صابر
+ مقالات

كاتب

وجدان الهلالات
+ مقالات

مدقق علمي

سارة الحسنات
+ مقالات

مدقق لغوي

المراجع[+]

السابق
توقف التنفس أثناء النوم
التالي
قياس كثافة العظام

اترك تعليقاً