أمراض الفم والأسنان

تسوس الأسنان

تسوس لأسنان

تسوس الأسنان (tooth decay): هو تلف في الأسنان، يحدث نتيجة إنتاج البكتيريا في الفم للأحماض التي بدورها تهاجم سطح الأسنان، أو المينا مما يؤدي إلى حدوث تجويف في الأسنان.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة لتسوس الأسنان؟

  • جميع الأشخاص معرضون لخطر تسوس الأسنان، ولكن الأطفال والمراهقين هم الأكثر عرضة للخطر، ترتفع مستويات تسوس الأسنان في البلدان متوسطة الدخل؛ حيث يكون استهلاك السكريات مرتفعاً.
  • يعد الأطفال الصغار أكثر عرضة لخطر “تسوس الطفولة المبكرة”، و الذي يطلق عليه “Baby Bottle Tooth caries”، يحدث هذا التسوس لدى الرضع والأطفال عند التصاق السوائل المحلاة، أو التي تحتوي على السكريات الطبيعية (مثل: الحليب وعصير الفاكهة) بأسنان الرضيع لفترة طويلة، حيث تتغذى البكتيريا في الفم على هذا السكر وتنتج الأحماض التي تُتلِف الأسنان. وأكثر الأطفال عرضةً للخطر، هم الأطفال الذين يستخدمون اللّهايات التي يقوم الآباء بغمسها في السكر. إن تسوس الأسنان الناجم عن زجاجة الطفل، يحدث عادة في الأسنان الأمامية العليا، وقد تتأثر الأسنان الأخرى أيضًا.
  • كما أن العديد من كبار السن يعانون من انحسار اللثة، فهذا  يسمح للبكتيريا المسببة للتسوس في الفم بالتلامس مع جذر الأسنان، مما يؤدي لحدوث تسوّس على أسطح الجذر المكشوفة.
  • الأشخاص الذين لديهم مشاكل في إفراز اللعاب، بسبب الأدوية، أو بعض الأمراض، أو بعض علاجات السرطان.
  • الأشخاص الذين لا يتلقون كميات كافيه من الفلورايد.

ما هي أسباب تسوس الأسنان:

مسببات التسوس متعددة، مثل:

إقرأ أيضا:التهاب اللثه
  1. مكونات اللعاب، و العوامل الغذائية مثل: توافر الكربوهيدرات القابلة للتخمير، والعوامل الميكروبية (البكتيريا).

إن السبب الرئيسي لتسوس الأسنان هو البكتيريا، ولكن يجب تواجد السكريات (الجلوكوز والفركتوز والسكروز) أيضًا، إذ تقوم البكتيريا المسبّبة للتسوس (Streptococcus sanguinis)  (Streptococcus mutans) بالتغذي على السكريات والنشويات المتواجدة بالأطعمة والمشروبات، ثم تنتج الأحماض والتي تعمل على تدمير مينا الأسنان والعاج مما يؤدي إلى تشكيل تجويف.

إنّ كل شخص لديه بكتيريا في فمه، و بعد تناول الطعام أو الشراب الذي يحتوي على السكر، البكتيريا الموجودة في الفم تقوم بتحويل السكر إلى حمض، فتتكون طبقة تسمى “البلاك” على الأسنان، ويمكن أن يؤدي الحمض في البلاك إلى تآكل مينا الأسنان.

     2. عدم الحصول على ما يكفي من الفلورايد، والذي يوجد بشكل رئيسي في الشاي الأسود والمأكولات البحرية و المياه المعدنية.

عند نقصان نسبة الفلورايد في مياه الشرب عن نسبتها الطبيعية 0.2-1.3 ملغ/لتر يحدث التسوس، وعند زيادة نسبتها عن الطبيعي يحدث ما يسمى بتسمّم الأسنان (fluorosis).

أنواع تسوس الأسنان:

اعتماداً على نوع الأسنان المصابة بالتسوّس:

منذ أكثر من 100 عام، طوّر الدكتور بلاك نظامًا لتصنيف التسوس، اعتمادّا على نوع الأسنان المصابة (الاسنان الأمامية أو الخلفية)، وموقع التسوس : 

إقرأ أيضا:ألم الأسنان

 الأول: تجويف في الشقوق العلوية على الأسطح العلوية من الأضراس.

 الثاني: تجويف على الأسطح بين الأضراس.

 الثالث: تجويف على الأسطح بين القواطع والأنياب (بدون وصول التسوس لزاوية السن).

 الرابع: التجويف على الأسطح بين القواطع أو الأنياب (مع وصول التسوس لزاوية السن).

الخامس: تجويف على الثلث العنقي لسطح أي سن. 

اعتماداً على شدّة تسوس الأسنان:

بدائي: التسوس الذي يمتد قريب من المينا.

سطحي: التسوس الذي يمتد خلال المينا ولكن ليس خلال العاج.

متوسط:  التسوس الذي يمتد خلال المينا والعاج.

عميق: التسوس الذي يمتد خلال المينا و العاج وقريب من اللب. 

كما أنه يمكن تصنيف التسوس إلى حاد ومزمن.

أعراض تسوس الأسنان:

  1. ألم في الأسنان.
  2. حساسية الأسنان للحلويات أو المشروبات الساخنة أو الباردة.
  3. بقع بيضاء أو بنية على سطح الأسنان.
  4. تجويف في الأسنان.
  5. الالتهاب، والذي يمكن أن يؤدي إلى خراج (القيح)، الذي يسبب الألم وتورم الوجه والحمى.

مضاعفات تسوس الأسنان :

قد تتضمن مضاعفات تسوّس الأسنان:

إقرأ أيضا:10 طرق لعلاج التقرحات الفموية
  1. الألم الشديد.
  2. خراج بالأسنان(في حالات نادره) وتسببها البكتيريا.
  3. تورّم حول الأسنان.
  4. فقدان الوزن أو مشاكل في التغذية بسبب المضغ المؤلم.
  5. فقدان الأسنان.
  6. التهاب اللّب والأنسجة حول الجذر.

تشخيص تسوس الأسنان:

يمكن الكشف عن تآكل الأسنان من خلال:

  1. الفحص السريري (النظر وملاحظة التجويف).
  2. صورة الأشعة السينية للأسنان.
  3. الفلوريسينس.
  4. الإضاءة العابرة للألياف البصرية.
  5. الطّرق على السن.
  6. تجربة حساسية الأسنان للحرارة (باستخدام الماء).

علاج تسوس الأسنان:

يعتمد العلاج على مدى تطوّر التسوّس:

  • علاجات الفلوريد ( Fluoride Treatments):

إذا كان لديك تسوس الاسنان في وقت مبكر، يمكن أن يساعد علاج الفلوريد المينا لإصلاح نفسها.

  • الحشوات (fillings):

يقوم طبيب الأسنان بإزالة أنسجة الأسنان المتـضررة ثم استعادة الأسنان عن طريق حشوها.

  • سحب العصب:

إذا انتشر الضرر إلى اللب (داخل السن)، فقد يقوم طبيب الأسنان بإزالة العصب.

  • خلع الاسنان:

ويكون في الحالات الأكثر شدّة، عندما لا يمكن إصلاح الضرر.

  • التيجان.

  • أدوية مضادة للبكتيريا :

في حالات ظهور الخراج من الأسنان.

عوامل خطر التسوس :

أي شخص قد يكون معرض لخطر التسوس، لكن هناك الكثير من الأسباب التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتسوس، منها:

  • موقع الأسنان:

غالباً ما يصيب  الأسنان الخلفية أكثر من الأمامية.

  • تناول بعض الأطعمه والمشروبات:

تناولها بعض الأنواع من الأطعمه لفترات طويلة مثل: العسل والحليب والمثلجات وغيرها من أنواع الحلويات.

  • الفم الجاف:

الفم الخالي من اللعاب، حيث أن اللعاب يساهم في تنظيف الاسنان من بقايا الأطعمه، ليحميها من التسوس، يعض الأدويه والاشعاعات التي تتعرض لها الرقبه والوجه يمكن أن تساهم في تقليل اللعاب في الفم.

  • مشاكل الأكل:

فقدان الشهيه (anorexia) أو النهام (bulimia) يمكن أن تسبب الاستفراغ الذي يؤدي إلى إخراج حامض المعدة ليساعد في تسوس الأسنان.

الوقاية من تسوس الأسنان:

  • تنظيف الأسنان مرتين على الأقل يومياً باستخدام معجون أسنان الفلورايد.
  • استخدام الخيط مرة واحدة على الأقل يوميًا.
  • تناول عدد أقل من الأطعمة السكرية والحمضية، مثل الحلويات والحلوى والعصير والكربوهيدرات.
  • الابتعاد عن الأطعمة الساخنة أو الباردة للغاية عند تناول الطعام أو الشراب.
  • الحد من تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات.
  • مراجعة طبيب الأسنان باستمرار، للتأكد من صح وسلامة الأسنان بشكل منتظم.
  • العلاجات المضادة للبكتيريا.
  • كما يمكن أن تساعد بعض الأطعمة في مكافحة التسوس، مثل :
  1. الفواكه والخضروات الغنية بالألياف.
  2. الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  3. الشاي الأسود أو الأخضر غير المُحلى.
  4. المياه الغنية بالفلورايد.
close

عن الكاتب

وليد المقصقص
وليد المقصقص
+ مقالات

كاتب

د. رهف منذر السبع
+ مقالات

طب وجراحة الأسنان

مدقق علمي

 

آية الرماضنة
+ مقالات

مدقق لغوي

السابق
انفلونزا الخنازير
التالي
التهاب اللثه

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : المحليات الصناعية - ومن أحياها كيف يمكن استخدام المحليات الصناعية بطريقة آمنه/ مخاطر المحليات..

اترك تعليقاً