الصحة والجمال

تساقط الشعر عند النساء

علاج تساقط الشعر عند النساء

هناك العديد من الأسباب المؤدية ل تساقط الشعر عند النساء منها ما هو عرضي كبعض الأمراض أو طبيعي كالتغيرات الهرمونية.

يتساقط الشعر الطبيعي من 50 الى 100 شعره يومياً وذلك يعد جزءاً من التوازن الطبيعي لدورة حياة الشعر حيث يسقط البعض وينمو الآخر.

كشفت دراسة تم نشرها في موقع جامعة هارفارد أن ثلث النساء مررن بتجارب فقدان الشعر بسبب داء الثعلبة في مرحلة من مراحل حياتهن، في حين أن ثلثي النساء مرت عليهن مراحل ضعف الشعر و تساقطه بكميات كبيرة و التي تؤدي أحيانا لظهور بقع بيضاء خالية من الشعر.

قد تكون أسباب وراثية أو تساقط مصاحب لتناول بعض الأدوية أو الممارسات الخاطئة أو الضغوطات النفسية أو نتيجة الإصابة ببعض الأمراض أو الحمل أو انقطاع الطمث.

تساقط الشعر عند النساء يختلف عن تساقط الشعر عند الرجال من نواحي كثيرة أهمها أن النساء نادرًا ما تصاب بالصلع الكلي ويكون هذا في حالات جدًا نادرة. حيث يظهر التساقط عند النساء على هيئة ضعف سمك الشعر و تقصفه و ظهور فراغات في بعض الأماكن في الرأس أهمها مقدمة الرأس. يمكن أن يكون تساقط الشعر فقط في فروة الرأس أو يتضح تأثيره في الجسم بشكل كلي و ممكن يكون بشكل مؤقت أو دائم.

علامات وأشكال تساقط الشعر

  1. ترقق عام: يعتبر الترقق التدريجي في الجزء العلوي من الرأس أكثر أنواع تساقط الشعر شيوعاً ويؤثر على النساء والرجال.
  2. بقع الصلع: وهي بقع دائرية او غير مكتملة الشكل (عادة بحجم قطعة نقدية).
  3. تساقط الشعر فجائي على شكل حفنه أو بحجم قبضة اليد: وهذا النوع من التساقط المفاجئ يحدث عادة بعد التعرض لصدمة عاطفية أو جسدية حيث يخرج الشعر أثناء غسلة أو تمشيطة مما يؤدي إلى ترقق عام .
  4. خسارة كاملة للشعر : هذا النوع شائعًا عند الأشخاص الذين يتلقون علاجات طبية معينة مثل: الأشخاص الذين يتلقون علاجًا كيميائياً.

أنواع وأسباب تساقط الشعر عند النساء

كما أسلفنا ذكره سابقا أن هناك العديد من مسببات تساقط الشعر عند النساء منها وراثية و أخرى ذات مسببات خارجية.

إقرأ أيضا:ماء الورد للبشرة بين فوائده وإمكانية حدوث التحسس

1.الصلع الاندروجيني (androgenetic alopecia)

هناك مسببان أساسيان لهذا النوع من الصلع:

  • السبب الرئيسي للصلع الاندروجيني(الوراثي) عند النساء:

هو ارتفاع نسبة إفراز الأندروجينات ( الهرمونات الذكرية) وهي في العادة تكون بكميات قليلة في النساء.

الصلع الوراثي عند النساء ينتج بسبب وراثة عدة جينات وليس جين واحد فقط و قد تكون الوراثة من أحد الأبوين أو جينات موروثة من كليهما.

و يعرف على أنه الصلع أو تساقط الشعر الناجم عن وراثة متواجدة في تاريخ العائلة، ويعد هذا النوع هو السبب الرئيسي لتساقط الشعر عند النساء، يبدأ بشكل عام بين سن 12 إلى 40 عامًا، يبدأ تدريجيًا من ضعف سمك الشعره و يتطور إلى وجود بعض الفراغات الخالية من الشعر.

ويختلف بشدته عن الصلع الوراثي عند الرجال حيث يبدأ يكون هنالك تساقط تدريجي للشعر وظهور بعض الفراغات بينها أما عند  الرجال، يبدأ عادةً بتراجع خط الشعر الأمامي ويتطور إلى بقعة صلعاء أعلى الرأس.

  • قد يكون بسبب ثانوي  (أسباب ليست جينية):

كنتيجة عوامل تؤدي إلى إفراز كميات أكبر من النسبة الطبيعية من هرمونات الذكورة في النساء مثل: وجود أورام في الغدد المسؤولة عن إفراز هرمونات الذكورة أو تكيسات المبايض أو أخذ حبوب تنظيم الولادة أو الحمل أو انقطاع الطمث و التقدم في العمر.

إقرأ أيضا:كيف تختار واقي الشمس المناسب لبشرتك؟

تقريبا جميع النساء يتطور لديهن الصلع الاندروجيني بدرجات متفاوتة، حيث من الممكن أن يبدأ في أي وقت بعد البلوغ و لكن تنتبه له غالبية النساء بعدما يزداد التساقط مع تقدم السن و اقتراب انقطاع الطمث. وتزداد نسبة الاحتمالية من ازدياد تساقط الشعر إذا كان هناك تاريخ تساقط الشعر في العائلة سواء من جهة الأب أو الأم.

يحدث هذا النوع من الصلع جينيًا بسبب طول الفترة بين سقوط الشعر و نمو شعر جديدة مكانه و ذلك بسبب تغير بصيلات الشعر الطبيعية و تضييقها و الذي بدوره يؤدي الى نمو شعر ضعيف و قصير و بصورة بطيئة و من الممكن أن يصبح لونها أبيض.

2.تساقط الشعر الكربي (Telogen Effluvium)

قبل أن نفصّل في هذا النوع من التساقط ينبغي علينا أن نفهم ما هي المراحل التي تمر بها تكون الشعره.

و هناك 3 مراحل:

  1. مرحلة النمو النشط (Anagen): وهو عادة ما يستغرق حوالي سنتين إلى سبع سنوات.
  2. المرحلة الانتقالية (transition phase): تستغرق حوالي أسبوعين، و في هذه المرحلة ينمو الشعر للأعلى و يظهر على سطح الجلد.
  3. مرحلة الراحة (Telogen): و هي آخر مرحلة في دورة حياة الشعرة و التي تمكث فيها لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا وبعد ذلك تسقط الشعرة.

تساقط الشعر الكربي يستهدف مرحلة النمو النشط أو المرحلة الانتقالية بحيث لا يجعل الشعره تمكث الوقت المناسب لها في تلك المرحلة و تسرع من انتقالها إلى المرحلة الأخيرة وهي مرحلة الراحة.

إقرأ أيضا:نصائح للعناية بالبشرة الدهنية

و هذا النوع من التساقط يحدث بسبب التعرض لصدمة مثل :الولادة أو سوء التغذية أو عدوى خطيرة أو عملية جراحية كبيرة أو التعرض لضغوطات كبيرة تؤدي إلى تأثر مراحل نمو الشعر الأساسية وبالتالي تساقطه.

تحدث هذه الظاهرة بعد حوالي ثلاثة أشهر من التعرض للصدمة أو الضغوطات أو أحد الأسباب المذكورة سابقًا و يتساقط الشعر بكميات ملحوظة.

يمكن التخلص من هذا النوع من التساقط إذا تعافى المريض من المسبب الأساسي المؤدي لتساقط الشعر و عودة شعره إلى الحالة الطبيعية .من الممكن أن يستمر لسنوات إذا كان السبب الرئيسي مجهول و لم يتم علاجه بالشكل الصحيح.

3.داء الثعلبة (Alopecia Areata)

هو مرض مناعي نتيجة التهابات غير معروف عملها بالتحديد و يكون عن طريق مهاجمة الجهاز المناعي للمريض لبصيلات الشعر، و يظهر على شكل فراغات تظهر في الرأس في أماكن متفرقة و التي أحيانًا تظهر بشكل مفاجئ و سريع. حوالي 70% من المرضى يتشافون في غضون سنتين مع أخذ علاجات أو بدون.

4.داء الجر/ الشد/ السحب (Traction Alopecia)

في هذا النوع الرابع من تساقط الشعر يحدث نتيجة تعرض مناطق معينة في فروة الرأس للضغط أو السحب بشكل كبير ومتواصل. و من أشهر الأمثلة لذلك :عمل بعض التسريحات للشعر كذيل الحصان والضفائر و شد الشعر للأعلى و أيضًا استخدام الآت كي الشعر و تركيب وصلات الشعر الاصطناعية وغيرها من المواد الكيميائية التي تضر بالشعر كالصبغ مثلًا.

بالإمكان تجنب تساقط الشعر من هذا النوع عن طريق وقف استخدام الأسباب المؤدية إلى هذا النوع من تساقط الشعر.

5.نقص فيتامين B و معدن الحديد

نقصان المعادن و الفيتامينات أيضًا قد تكون سبب في تساقط الشعر و ضعفه عند النساء.

يعتقد بعض أطباء الجلدية أن عدم أكل كميات كافية من اللحوم الحمراء و الخضار و الأكل المحتوي على الفيتامينات و المعادن يسبب تساقط الشعر؛ فمعدن الحديد من العناصر التي تلعب دوراً في بناء الجسم ويدخل في نمو الشعر؛ خصوصًا و أن النساء معرضات لنقص الحديد بسبب فقدان كميات من الدم في فترة الحيض.

تشخيص أسباب تساقط الشعر عند النساء

يكون التشخيص عن طريق أخذ التاريخ المرضي للمريضة و بعدها يجري الطبيب فحص لفروة الرأس ؛ لكي يرى طبيعة تساقط الشعر والتأكد من وجود التهابات في الفروة من عدمها أو وجود بعض العدوى الفيروسية او البكتيرية أو الفطرية.

من الممكن أن يطلب الدكتور تحليل دم للمريضة للتأكد إذا كان هناك أية عوامل أخرى مسببة لتساقط الشعر مثل: نشاط الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية أو نقص الحديد في الدم أو وجود عدم انتظام في الهرمونات الاندروجينية (الذكورية).

و هناك بعض الأعراض التي يمكن للطبيب أن يعرف من خلالها إذا كانت هناك مشاكل في الهرمونات الاندروجينية مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية أو ظهور حب الشباب أو وجود شعر في مناطق غير مرغوبة.

علاج تساقط الشعر عند النساء

  • ما هي الأدوية المناسبه لعلاج تساقط الشعر عند النساء ؟

هي أهم و أشهر العلاجات المستخدمة في تساقط الشعر عند النساء و من أهمها:

1-مينوكسيدايل (Minoxidil (Rogaine, generic versions

مبدأيا يعتبر المينوكسيدايل دواء لعلاج ارتفاع الضغط و لكن لوحظ في المرضى الذين يستخدمونه أنه يساعد في نمو الشعر في فراغات فروة الرأس و المناطق التي فقد فيها الشعر. بعد هذه الملاحظة أجريت دراسات للتأكد من صحة مفعول المينوكسيدايل في إعادة نمو الشعر في المناطق التي فقد فيها المريض الشعر عن طريق تحفيز نمو الشعر.

تبدأ ظهور النتائج بعد استخدام هذا الدواء لمدة أربع أشهر على الأقل، إذ انه لا بد من المداومه عليه  من أجل الحفاظ على النتيجه، لانه عند ايقافه سيبدأ الشعر بالتساقط من جديد

يعد هذا الدواء آمناً، لكن في بعض الحالات قد يسبب تهيج البشره.

2- المضادات الاندروجينية (Anti-androgens)

الهرمونات الاندروجينية (الذكرية) تحفز تساقط الشعر عند النساء. تستخدم هذه الأدوية إذا لم يتم الحصول على الاستجابة المطلوبة من المينوكسيدايل كبديل، و يمكن استخدامها كدواء لتساقط الشعر الوراثي أو الهرموني(الاندروجيني). المضادات الاندروجينية مفيدة جدا لعلاج تساقط الشعر عند مرضى متلازمة تكيس المبايض polycystic ovary syndrome (PCOS).

يصف الدكتور دواءالمضادات الاندروجينية مع موانع الحمل والتي يمكن بدورها تسبب في زيادة الوزن و فقدان الشهوة الجنسية والشعور بالإرهاق والاكتئاب.

3-  مكملات الحديد (Iron supplements)

نقص الحديد في بعض النساء من الممكن أن يسبب تساقط الشعر؛ لذلك أول ما يقوم به الدكتور في توقعه لهذه الحالة هي: فحص الدم للمريضة لقياس درجة الحديد في الدم (خصوصا عند النساء المتبعات للنظام النباتي أو لديهن تاريخ مرضي لمرض نقص الدم أو نزول الحيض بغزارة كبيرة). ففي هذه الحالة يصف الدكتور مكملات الحديد لتوقف تساقط الشعر.

في الجانب الآخر إذا كانت هناك مريضة لا يوجد لديها مشكلة في الحديد و قامت بأخذ مكملات الحديد سيؤدي بها إلى حدوث بعض الأعراض الجانبية مثل اضطرابات المعدة أو الإمساك.

4- زراعة الشعر

ظهر هذا البديل في عقد 1950 في الولايات المتحدة لعلاج تساقط الشعر الهرموني ؛ وذلك عن طريق إزالة قطاع من فروة الرأس من الخلف و استخدامه لتصحيح الصلع. في هذه الأيام ، 90% من عمليات زراعة الشعر يتم استخدام تقنية جراحية تسمى

زرع وحدة المسام (follicular unit transplantation) و التي بدأت في نصف عقد1990 .

5_حقن البلازما

كما تم إجراء حقن البلازما الغنية بالبروتين (PRP) لتشجيع نمو الشعر. يتكون PRP عمومًا من دم مريض.

close

عن الكاتب

شهد الشرجي
+ مقالات

كاتب

احمد
أحمد بني ملحم
+ مقالات

مدقق علمي

آية الرماضنة
+ مقالات

مدقق لغوي

المراجع

السابق
التغذية السليمة في رمضان
التالي
حالة ما قبل السكري

اترك تعليقاً