أنظمة غذائية وحميات

كيف تحسن عمل جهازك الهضمي بطرق طبيعية ؟

نصائح لتحسين عملية الهضم بطريقة طبيعية موقع ومن أحياها A7eaha

من الطبيعي أن تواجه بعض المشاكل الهضمية بين فترة وأخرى، حيث أن بعض الأعراض كحرقة المعدة أو الغازات و الامساك و الاسهال قد تحدث أحيانًا ولكن عندما تبدأ بالحدوث بشكل مستمر فهنا قد تبدأ في التأثير بشكل جدي على حياتك، سنتعرف في هذا المقال على طرق لِ تحسين عملية الهضم .

ولحسن الحظ ، يمكن للتغييرات في نظامك الغذائي وتغذيتك أن تحدث فرقًا كبيرًا عندما يتعلق الأمر بإدارة مشاكل الجهاز الهضمي.

نصائح لتحسين عملية الهضم بشكل طبيعي

هناك بعض الاجراءات التي لا بد من اتباعها من أجل تحسين عملية الهضم بطرق طبيعية سهلة وآمنه، أهمها :

1- تناول خمس إلى سبع حصص من الفاكهة والخضروات :

تأكد من أن تحتوي وجباتك على مواد طازجة مثل الأطعمة النباتية الغنية بالألياف والتي تحتوي على العديد من المواد الكيميائية لمكافحة الأمراض حيث تم التأكد من أن النظام الغذائي الغني بالألياف يحسن من صحة الجهاز الهضمي.

2- اختر الحبوب الكاملة :

ابحث عن الأطعمة التي تحتوي على عبارة  “الحبوب الكاملة” واحرص على اختيارها أكثر من الخبز الأبيض أو الخبز المعالج أو الحبوب الأخرى، ثم تحقق أيضًا من كمية الألياف التي توجد بها. حاول اختيار العناصر التي تحتوي على 3 جرامات على الأقل من الألياف الغذائية لكل حصةٍ للحصول على أفضل فائدة.

إقرأ أيضا:التغذية الصحية لمرضى النقرس

3- قلل من كمية اللحوم الحمراء  واللحوم المصنعة التي تتناولها :

اختر الدواجن أو الأسماك بشكلٍ  متكررٍ أكثر من اللحوم الحمراء وقلل من تناول اللحوم المصنعة، يمكنك أيضًا استبدال اللحوم بالفاصولياء المجففة لمزيدٍ من الألياف.

4- جرب خيارات طبخٍ صحية :

اختر طرق الطهي بالبخار، أو السلق أوالطبخ على نارٍ هادئة ٍ، ولا تنس أنه من المهم التأكد من طهي اللحوم جيدًا قبل تناولها لتقليل المخاطر الصحية الأخرى.

5- تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك :

البروبيوتيك هي بكتيريا نافعة تساعد على محاربة البكتيريا السيئة في أمعائك. كما أنها تنتج مواد صحية تغذي أمعائك.

تشمل المصادر الجيدة للبروبيوتيك الأطعمة المخمرة مثل: الزبادي والكيمتشي kimchi وخل التفاح الخام والبصل والثوم ومخلل الملفوف.

6- قلل من الأطعمة التي تحتوي على السكريات والدهون الحيوانية المضافة :

يمكن أن تنتج هذه الأطعمة موادًا كيميائيةً ضارةً في الجهاز الهضمي وتسبب الضرر مع مرور الوقت.

اقرأ ملصقات مكونات المواد الغذائية لمعرفة مصادر السكريات المضافة، عليك أيضًا باختيار اللحوم والدواجن الخالية من الدهون والتقليل من منتجات الألبان عالية الدسم مثل الجبن والزبدة.

7- تجنب التعرض للإجهاد :

عند التعرض للإجهاد فإن جسمك يبدأ بإفراز هرموناتٍ تؤثر بشكلٍ مباشرٍ على عملية الهضم حيث أن هذه الهرمونات تجعل جسمك يعتقد أنه ليس لديه وقتٌ للراحة والهضم، مما يؤدي إلى تحويل الدم والطاقة بعيدًا عن الجهاز الهضمي والذي بدوره يحدث تشنجاتٍ وخلل  في بكتيريا الأمعاء والتهاباتٍ فيها، حيث يمكن أن تتطور هذه الأعراض إلى اضطراباتٍ معويةٍ مثل: متلازمة القولون العصبي (IBS) و القرحة الهضمية ومرض الارتجاع المعدي المريئي.

إقرأ أيضا:نصائح للعناية بالبشرة الدهنية

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقلل من الإجهاد والتوتر لديك وتحسين صحة الأمعاء: كممارسة بعض العادات الصحية مثل ممارسة الرياضة بانتظام، وتجنب الضغوطات، والتواصل الاجتماعي، والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم أو الاسترخاء الذي يقلل إلى حدٍ كبيرٍ من مستويات التوتر لديك.

بالاضافة الى ذلك عليك تجنب شرب الكحوليات واستهلاك كميات أقل من السكر؛ لأن الكثير من السكر يمكن أن يؤدي إلى اختلال التوازن بين البكتيريا الجيدة والضارة في المعدة.

8- تناول الطعام بانتباه :

من السهل تناول الكثير من الطعام بسرعةٍ كبيرةٍ إذا لم تكن واعيًا لما تأكله، مما قد يؤدي إلى الانتفاخ والغازات وعسر الهضم.

الأكل الواعي هو الإدراك التام والوعي بجميع جوانب طعامك الذي تأكله من نوعٍ وكمية.

نصائح حول طريقة الغذاء الصحية الواعية :

  • كل ببطء.
  • التركيز على الطعام عن طريق إيقاف تشغيل التلفزيون أو الابتعاد عن الهاتف أثناء تناول الطعام.
  • لاحظ كيف يبدو طعامك على طبقك وكيف تنبعث منه رائحته.
  • حدد كمية الطعام التي تريد أكلها.
  • مَضغ الطعام جيداً قبل البلع.
  • اجلس أثناء تناول الطعام.

9- تخلص من العادات السيئة :

أنت تعلم أن العادات السيئة مثل: التدخين والإفراط في تناول الكحوليات وتناول الطعام في وقت متأخر من الليل ليست جيدة لصحتك العامة، بالإضافة إلى ذلك فقد تكون مسؤولةً أيضًا عن بعض مشكلات الجهاز الهضمي الشائعة.

إقرأ أيضا:اضطرابات الأكل
  • التدخين :

يضاعف التدخين من خطر الإصابة بالارتجاع الحمضي.

  • الكحول :

يمكن أن يزيد الكحول من إنتاج الحمض في معدتك وقد يؤدي إلى حرقة المعدة والارتداد المريئي وتقرحات المعدة، حيث أن الاستهلاك المفرط للكحول قد ينتج عنه حدوث نزيف في الجهاز الهضمي .

يرتبط الكحول أيضًا بأمراض الأمعاء الالتهابية وتسرب الأمعاء والتغيرات الضارة في بكتيريا الأمعاء.

  • الأكل في وقتٍ متأخرٍ من الليل :

يمكن أن يؤدي تناول الطعام في وقتٍ متأخرٍ من الليل ثم الاستلقاء للنوم إلى الشعور بالحموضة وعسر الهضم.

يحتاج جسمك إلى وقت للهضم، وتساعد الجاذبية على إبقاء الطعام الذي تتناوله يتحرك في الاتجاه الصحيح، أما عند الاستلقاء فقد ترتفع محتويات معدتك فتسبب حرقة في المعدة؛ لهذا فإن الاستلقاء بعد الأكل يرتبط ارتباطًا وثيقًا بزيادة أعراض الارتجاع المريئي.

إذا كنت تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي في وقت النوم، لذلك حاول الانتظار من ثلاث إلى أربع ساعاتٍ بعد تناول الطعام قبل الذهاب إلى الفراش لمنح الطعام وقتًا للانتقال من معدتك إلى الأمعاء الدقيقة.

10- حافظ على رطوبتك :

قلة تناول السوائل سبب شائع للإمساك.

يوصي الخبراء بشرب 50-66 أوقية (1.5-2 لتر) من السوائل الخالية من الكافيين يوميًا للوقاية من الإمساك. ومع ذلك، قد تحتاج إلى المزيد إذا كنت تعيش في مناخ دافئ أو تمارس الرياضة بقوة .

بالإضافة إلى شرب الماء، يمكنك أيضًا تناول السوائل التي تتناولها من خلال شاي الأعشاب والمشروبات الأخرى التي لا تحتوي على الكافيين مثل: المياه الغازية.

هناك طريقة أخرى للمساعدة في تلبية احتياجاتك من السوائل وهي تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الماء، مثل الخيار والكوسا والكرفس والطماطم والبطيخ والفراولة والجريب فروت والخوخ.

close

عن الكاتب

ارجوان محي الدين الزعبي
+ posts

كاتب

أحمد بَني ملحم
+ posts

تدقيق علمي

طب وجراحة عامه

زمرد زياد نعمان غيث
+ posts

تدقيق لغوي

بكالوريوس صيدلة

السابق
فحص مستضد البروستاتا النوعي
التالي
هل يؤثر الصيام على صحة المرضعة أو الرضيع ؟

اترك تعليقاً