مقالات طبية

الرّعاف عند الحامل

الرعاف عند المرأة الحامل

الرعاف عند المرأة الحامل (Nosebleeds in pregnancy) من الحالات الطبية الشائعه، حيث يُعرّف الرّعاف بأنه عملية حدوث نزيف في الأوعية داخل الأنف، وهو من المشاكل الصحية الشائعة بين الناس، وغالباً ما يكون السبب بسيطاً لا يدعو للخوف ويمكن التعامل معه بسهولة.   

تعاني 20 % من النساء الحوامل من حدوث نزيف في الأنف، حيث يعتبر الرعاف عند النساء الحوامل من الحالات الطبية الشائعه.  في معظم الأحيان لا يدعو الرعاف عند الحامل إلى القلق، ويمكن للمرأة الحامل أن تتعامل معه بنفسها من خلال تطبيق بعض الخطوات ودون اللجوء إلى المساعدة الطبية إلا إذا كان هناك فقد كبير للدم أو وجود أعراض أخرى غير النزيف. 

يمكن لهذا النزيف أن يستمر لبضع ثوانٍ أو بضع دقائق، ويمكن أن يخرج الدم من إحدى فتحتي الأنف أو كليهما.

 قد يختلف طبيعة الرعاف من امرأة إلى أخرى، حيث يمكن أن يكون تدفق الدم خفيفًا أو ثقيلًا جدًا، وأيضاً قد يحدث ليلاً أثناء النوم.

لماذا يعد الرعاف عند المرأة الحامل شائعاً ؟

خلال فترة الحمل يحدث العديد من التغيرات في جسم المرأة، والتي بدورها قد تؤدي إلى بعض الحالات الطبية، ومنها الرعاف و يعود ذلك لسببين هما:

إقرأ أيضا:تكيس المبايض بين التغذية والأدوية والرياضة
  • حدوث زيادة في حجم الدم داخل جسم المرأة أثناء الحمل:

وخاصةً خلال الأشهر الأولى من الحمل، حيث أن هذه الزيادة ضرورية من أجل نمو الجنين وتطوره؛ ونتيجة لهذه الزيادة في كمية الدم داخل الجسم تتوسع  الأوعية الدموية، ولأن الأنف مليء بالأوعية الدموية الدقيقة، فإن هذه الزيادة في حجم الدم تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث تمزق في هذه الأوعية الدقيقة الموجودة داخل الأنف، مما يؤدي في النهاية إلى حدوث نزيف أو ما يعرف ب الرعاف.

  • التغيرات الهرمونية أثناء الحمل:

ان حدوث تغيرات كبيرة في مستويات الهرمونات لدى المرأة خلال فترة الحمل تلعب دوراً في حدوث احتقان وتورّم شديد في الأنف وانسداده، مما يزيد من احتمالية حدوث نزيف داخل الأنف.

  • بعض الحالات والظروف الصحيه:

مثل حالات ارتفاع ضغط الدم، أو وجود مشاكل واضطرابات في تخثر الدم عند الحامل قد تسبب الرعاف ونزيف الأنف.

  • الهواء الجاف:

الظروف البيئية المحيطه التي تؤدي إلى جفاف الأغشية داخل الأنف، كالهواء البارد وأنظمة التكييف.

إقرأ أيضا:نزف الدم من الأنف (الرعاف)

كيف يجب على المرأة الحامل أن تتعامل مع الرعاف عند حدوثه؟

عند حدوث نزيف الأنف، لا داعي للخوف والقلق، يجب فقط الاسترخاء والحفاظ على الهدوء واتباع الخطوات التالية:

  • الجلوس في مكان ما بطريقةٍ معتدلةٍ والحفاظ على الرأس مستقيماً، وتجنب الاستلقاء على الظهر أو رفع الرأس لأعلى. في حال كان النزيف قوياً، من الأفضل جعل الرأس مائلاً قليلاً للأمام؛ وذلك لمنع ابتلاع الدم ونزوله إلى المعدة مما قد يسبب الغثيان والتقيؤ.
  • الضغط على الجزء الطري من الأنف مباشرة فوق فتحتي الأنف باستخدام إصبعي الابهام والسبابة لمدة 10  إلى 15 دقيقة مستمرة دون تقطيع مع التنفس من خلال الفم.
  • وضع كمادات ماء باردة أو كيس ثلج على الجزء العظمي من الأنف، حيث يساعد ذلك على تقلص الأوعية الدموية داخل الأنف ووقف النزيف.
  • بعد انتهاء العشر دقائق، يتم رفع الأصابع ببطء لمعرفة إذا كان النزيف قد توقف أم لا.
  • في حال استمرار النزيف، يُوصى بإعادة الخطوات السابقة لمدة 10 دقائق أخرى.
  • على المرأه الحامل تجنب وضعية الاستلقاء أو إمالة الرأس للخلف؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى ابتلاع الدم أو استنشاقه.

متى يجب على المرأة الحامل التوجه إلى الطبيب والحصول على المساعدة؟

في معظم الحالات يمكن إيقاف نزيف الأنف والسيطرة عليه في البيت دون الحاجة إلى الرعاية الطبية، وذلك من خلال تطبيق بعض الخطوات.

إقرأ أيضا:توقف التنفس أثناء النوم

 في حال وجود الحالات التالية يجب على المرأة الحامل مراجعة الطبيب، وتلقي الرعاية الطبية اللازمة على الفور، مثل:

  • عدم توقف نزيف الأنف بالرغم من تطبيق الخطوات السابقة.
  • إذا تم ابتلاع كمية كبيرة من الدّم وحدوث الغثيان والتقيؤ.
  • حدوث نزيف الأنف بعد التعرض لإصابة بالرأس، حتى لو كانت الإصابة طفيفة.
  • إذا كان هناك مشاكل في التنفس عند حدوث نزيف الأنف.
  • في حال ظهور أعراض: حرارة، قشعريرة، شحوب الوجه.
  • إذا كانت كمية الدم كبيرة جداً، أو تكرار حدوث نزيف الأنف بشكل غير طبيعي وبفتراتٍ متقاربة.
  • في حال وجود ألم في الصدر مرافقاً للنزيف.
  • إذا كانت المرأة الحامل مشخصة بارتفاع ضغط الدم.

كيف يمكن تجنب حدوث الرعاف عند المرأة الحامل؟

قد تصاب المرأة الحامل بنزيف الأنف بدون سبب واضح، ولكن في بعض الأحيان يمكنها  التقليل من احتمالية حدوثه من خلال القيام بأمور عدة منها:

  • عند حدوث احتقان الأنف وتراكم المخاط داخله، لا بد من تنظيف الأنف بلطف وتروّي وبطريقة صحيحة.
  • يساعد الهواء الجاف في حدوث نزيف الأنف، لذلك تزداد نسبة الرعاف خلال أيام الشتاء، حيث يكون الجو أكثر جفافاً وأقل رطوبةً، لذلك لا بدَّ من استخدام مرطبات الجو داخل البيت؛ لتقليل جفاف الهواء.
  • الابتعاد عن أي مصدر تهيج للأنف، كوبر وشعر الحيوانات، حبوب اللقاح المتطايرة من الأزهار والأشجار، الأتربة والدخان.
  • الحرص على ترطيب الأنف باستمرار، هناك الكثير من الطرق لترطيب الأنف وتقليل الاحتقان، ومنها:
  1. استخدام كريمات مرطبة للأنف من الداخل، ومثال عليها: استعمال الفازلين، ويمكن ذلك من خلال وضعه على أعواد القطن وترطيب الأنف بها.
  2.  مسح الأنف بمنشفة رطبة.
  3.  أخذ حمام دافئ أو عمل حمام بخار للوجه.
    • الحرص على شرب الكثير من الماء والسوائل الدافئة؛ للمحافظة على رطوبة الجلد، والأغشية المخاطية في الجسم.
    • تجنب التدريبات الشديدة التي تتضمن الكثير من الانحناء أو القفز.
close

عن الكاتب

هديل جميل عايش
+ مقالات

كاتب

احمد
أحمد بني ملحم
+ مقالات

مدقق علمي

آية الرماضنة
+ مقالات

مدقق لغوي

السابق
الشخير Snoring
التالي
ارتفاع الكولسترول

اترك تعليقاً