أمراض العيون

الماء الأزرق على العين

الجلوكوما الماء الازرق على العين أسبابه وعلاجه

تتعرض عين الانسان لكثير من المشاكل الصحية والأمراض التي قد تسبب على المدى البعيد فقدان جزئي أو كلي للبصر إذا لم يتم علاجها بالطرق المناسبه والحفاظ على سلامتها، في هذا المقال سنتعرف على أحد المشاكل الصحية التي قد تصيب العين (الجلوكوما) وآلية علاجها، أعراضها وأسبابها..

تعد الماء الزرقاء على العين أو ما يعرف بالجلوكوما (Glaucoma) أحد الحالات المرضية التي تصيب العيون، فهي تمثل تلف العصب البصري في العين نتيجة تراكم السوائل في الجزء الأمامي من العين، وهذا من شأنه يؤدي إلى زيادة الضغط في العين وتلف العصب البصري.

ما هو مرض الماء الأزرق (الجلوكوما) ؟             

 هي مجموعة من أمراض العيون التي قد  تلحق الضرر بالعصب البصري للعين، وقد تؤدي إلى فقدان البصر والعمى.

يعد الجلوكوما السبب الرئيسي للعمى لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، لكن العمى الناجم عن الجلوكوما يمكن الوقاية منه في الغالب عن طريق العلاج المبكر.

هل يمكن الإصابة بالزرق إذا زاد ضغط العين؟

 ليس بالضرورة أن كل شخص يعاني من زيادة في ضغط العين يعني أن يصاب بالزرق (الجلوكوما)؛ لأنه يمكن لبعض الأشخاص تحمل ارتفاع ضغط العين بشكل أفضل من شخص آخر.

إقرأ أيضا:توقف القلب المفاجئ

أنواع الجلوكوما 

هناك العديد من أنواع الجلوكوما، ومنها:

  • الزرق مفتوح الزاوية الأولي Primary open-angle glaucoma   

يعد هو النوع الأكثر شيوعًا من المياه الزرقاء ويحدث تدريجياً، حيث أن العين لا تقوم بتصريف السوائل كما ينبغي، ونتيجةً لذلك يزداد ضغط العين ويبدأ في تلف العصب البصري. هذا النوع من الجلوكوما غير مؤلم ولا يسبب أي تغير في الرؤية في البداية.

  • الزرق مغلق الزاوية Angle-closure glaucom

 يحدث هذا النوع عندما تبرز القزحية للأمام فتَعمل على تضييق أو انسداد زاوية التصريف التي تُشكلها القرنية والقزحية مما يؤدي إلى زيادة مفاجئة في ضغط العين.

  • الزَّرَق ذو الضغط الطبيعي Normal-tension glaucoma   

هو نوع من الجلوكوما المفتوحة الزاوية تؤدي إلى إتلاف العصب البصري على الرغم من عدم ارتفاع ضغط العين.

  •  الجلوكوما الخلقية congenital glaucoma

حالة نادرة قد تكون وراثية يحدث هذا النوع عند الرضع والأطفال الصغار بسبب النمو غير المكتمل أو النمو غير الصحيح لنظام تصريف السائل داخل العين قبل الولادة، وعادة ما يتم تشخيصه خلال السنة الأولى من حياة الطفل.

إقرأ أيضا:المحليات الصناعية وعلاقتها بمرض السكري
  •  الجلوكوما الصبغية Pigmentary glaucoma

في الجلوكوما الصبغية تتراكم حبيبات الصبغ الموجودة في القزحية في قنوات تصريف السوائل داخل العين، مما يؤدي إلى تباطؤ أو إعاقة خروج تلك السوائل من العين.

ما هي أعراض مرض الزرق ؟

 علامات وأعراض الجلوكوما تختلف تبعًا لنوع ومرحلة الحالة مثلًا:

  • الزرق مفتوح الزاوية تشمل الأعراض ما يلي:

تضاؤل مجال الرؤية في أطراف العين (الرؤية المحيطية) Peripheral Vision .

  • الزرق مغلق الزاوية يشمل: 

  1. صداع شديد.
  2. ألم في العين.
  3. استفراغ و غثيان.
  4. عدم وضوح الرؤية.
  5.  احمرار العين.
  6. هالات حول الأضواء.
  • الزرق الخلقي أو الجلوكوما الخلقية يشمل:

  1. تضخم العينين.
  2. ضبابية على القرنية.
  3. فرط حساسية للضوء.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى مرض الزرق ؟

  • سبب الزرق مفتوح الزاوية

في الأشخاص الذين يعانون من الجلوكوما ذات الزاوية المفتوحة، يمر السائل ببطء شديد عبر الأنسجة الإسفنجية spongy tissue في الفتحة حيث تلتقي القزحية والقرنية. يؤدي هذا إلى تراكم السائل في العين، مما يزيد من الضغط داخل العين.

إقرأ أيضا:تكيس المبايض بين التغذية والأدوية والرياضة

يعتقد الخبراء أنه عندما يزداد الضغط داخل العين، يؤدي الى تلف العصب البصري ويسبب فقدان البصر.

  • سبب الجلوكوما ذات الضغط الطبيعي

من الممكن أن يتضرر العصب البصري ويتسبب في فقدان البصر دون ارتفاع ضغط العين. 

لا يعرف العلماء  سبب حدوث ذلك، ولكن قد يكون العصب البصري عند شخص أكثر حساسية من شخص آخر.

في هذه الحالة، على الرغم من أن الضغط في العين طبيعي، إلا أن خفضه يمكن أن يبطئ أو يمنع حدوث مزيد من الضرر في العين.

  • سبب الجلوكوما منغلقة الزاوية

تحدث عندما تبرز القزحية للأمام فتَعمل على تضييق أو إنسداد زاوية التصريف التي تُشكلها القرنية والقزحية، ويعتبر حالة طبية طارئة.

عوامل الخطر

 نظرًا لأن أشكال الجلوكوما المزمنة يمكن أن تدمر الرؤية قبل ظهور أي علامات أو أعراض، فيجب أن نعرف عوامل الخطر التالية:

  1. ارتفاع ضغط العين الداخلي.
  2. العمر عادة فوق سن 60.
  3. وجود تاريخ عائلي للزرق.
  4. وجود حالات طبية معينة، مثل السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وفقر الدم المنجلي.
  5. تناول أدوية كورتيكوستيرويد، وخاصة قطرة العين لفترة طويلة.
  6. وجود اصابة في العين أو أنواع معينة من جراحة العيون.

ما هو علاج الجلوكوما؟

يستخدم الأطباء أنواعًا مختلفة من علاج الجلوكوما، بما في ذلك الأدوية (عادةً قطرات العين) والعلاج بالليزر والجراحة.

لا يمكن الشفاء من الضرر الناجم عن الزَّرَق، لكن العلاج والفحوصات المنتظمة يمكن أن تساعد في إبطاء أو منع فقدان البصر، خاصة إذا تم تشخيص  المرض في مراحله المبكرة.

  • الأدوية

غالبًا ما يبدأ علاج الزرق بوصف قطرات للعين، وهذا يساعد على تقليل ضغط العين عن طريق تحسين تصريف السوائل من العين أو تقليل كمية السوائل التي تفرزها العين.

  • عمليات الليزر  laser surgery

يعتمد مبدأ الجراحه باستخدام الليزر على استخدام شعاعاً قوياً من الليزر لعمل فتحه صغيرة في أنسجة العين لفتح الأنابيب المسدودة وتصريف السوائل من العين لتقليل ضغط العين الذي يؤثر على العصب البصري.

  • الجراحة التقليدية

  يقوم مبدأ الجراحة التقليدية (conventional surgery) على عمل فتحة جديدة للسوائل لتخرج من العين، قد يقترح الطبيب هذا العلاج في أي وقت لكن غالبًا ما تتم الجراحة التقليدية بعد فشل الأدوية وجراحة الليزر في التحكم في الضغط.

close

عن الكاتب

حلا قواقزه
+ مقالات

كاتب

احمد
أحمد بني ملحم
+ مقالات

تدقيق علمي

هناء بركات
+ مقالات

تدقسق لغوي

السابق
كيف تحمي نفسك من الغرق؟
التالي
متلازمة النفق الرسغي

اترك تعليقاً