تقويم الأسنان

التقويم الشفاف

التقويم الشفاف للأسنان

التقويم الشفاف (Transparent braces) أو ما يعرف أيضاً باسم ” التقويم غير المرئي”: هو عبارة عن قالب بلاستيكي شفاف أو تقويم بدعامات تقويمية (dental brakets) بلون السن.

ما أنواع التقويم الشفاف؟

  1. تقويم الديمون الشفاف

في هذا النوع من التقويم الثابت تكون الدعامات التي يتم إلصاقها بالسن أكبر حجماً من الدعامات المعدنية التقليدية، ومصنوعة من مادة السيراميك بلون قريب من لون السن نفسه، وهذه الدعامات هي ذاتية الربط أو الالتصاق؛ أي لا يوجد حاجة لاستخدام المطاط لتثبيتها كما في حالة الدعامات المعدنية المستخدمة في التقويم التقليدي.

تعليمات يجب أن يتبعها المريض

  • الحرص على تنظيف الأسنان جيداً باستخدام الفرشاة؛ كما يجب المواظبة على استخدام منظف ما بين الأسنان لتنظيف أسفل السلك المقوس.
  • الحرص على استخدام خيط الأسنان مرة يومياً على الأقل.
  • تجنب تناول بعض الأطعمة وذلك حفاظاً على كل من التقويم والأسنان في حالة جيدة؛ ومن هذه الأطعمه:
  1. الأطعمة الصلبة مثل المكسرات والبسكويت والثلج.
  2. القابلة للمضغ مثل الحلوى وألواح الحبوب والخبز القاسي والعلكة.
  3. المقرمشة مثل التفاح والجزر النيئ والخبز المقرمش ورقائق البطاطس.
  4. الأطعمة الحمضية مثل المخللات وصلصات الخل المتبلة وعصائر الفاكهة.
  • تجنب عادات مثل قضم الأظافر أو مضغ قلم الرصاص التي قد تتسبب في تلف الأسلاك أو الداعمات نظرًا لكون مادة السيراميك المستخدمة في التقويم الشفاف أكثرُ هشاشةً من المعدن التقليدي.
  1. تقويم الأسنان الشفاف القابل للإزالة

أو ما يعرف أيضاً باسم ” التقويم الشفاف المتحرك”: وهو مجموعة من القوالب البلاستيكية الشفافة يمكن من خلاله رؤية الأسنان وهو على شكل أقواس ليحاكي صفة الأسنان في الفم وهو يستخدم لإصلاح الأسنان المصطفة بشكل خطأ.

إقرأ أيضا:كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة ؟

يتم صنع هذه القوالب بشكل مخصص لكل مريض على حدة وفقاً لشدة اختلال الأسنان “سوء الإطباق”.

عادةً ما يتمُّ ارتداء كل قالب لمدة تتراوَح بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع ما يقرُب من 24 ساعة في اليوم قدر الإمكان باستثناء وقت الأكل أو عند غسيل الأسنان بالفرشاة أو عند تنظيفها بالخيط، حتى يتمَّ استبدالها بالقالب التالي من المجموعة. قد يستغرق ارتداء مجموعة التقويم الشفاف هذه  بأكملها فترة تصِل إلى تسعة أشهُر أو أكثر، ممَّا يتيح مُحاذاة وتراصفا أفضل.

تعليمات يجب أن يتبعها المريض عند ارتداء التقويم الشفاف القابل للإزالة

  • عند ارتداء القالب يسمح فقط بشرب الماء العادي أما عندما يرغب المريض بتناوُل أو شُرب أي طعام أو مشروب آخر يجب عليه خلع القالب
  • كما عليه أن يحرص على التأكد من تنظيف أسنانه بالفُرشاة قبل إعادة وضع القالب مرة أخرى.
  • وعلى المريض استخدام خيط الأسنان على الأقل مرة يوميًّا.

هل يستطيع أي أحد الحصول على العلاج بواسطة التقويم الشفاف ؟

عادة ما يستخدم التقويم الشفاف لتصحيح مشاكل الأسنان لدى البالغين أو من هم في أواخر سن المراهقة، لكن قد لا يكون التقويم الشفاف هو أفضل خيار مطروح، بل يفضل اللجوء لأنواع التقويم الأخرى مع الأطفال لأن أسنانهم ما تزال في طور النمو والتطور وتخضع للكثير من التغيرات.

إقرأ أيضا:10 طرق لعلاج التقرحات الفموية

الحالات التي يمكن علاجها بالتقويم الشفاف:

  1. الحالات الطفيفة والمتوسطة من تزاحم الأسنان (تداخل الأسنان وتراكبها فوق بعضها البعض).
  2. البالغين ومن هم في أواخر سن المراهقة.
  3. الحالات الطفيفة من تباعد الأسنان (وجود مسافات بين الأسنان).

إذاً عادة ما يستخدم التقويم الشفاف لتصحيح مشاكل الأسنان الطفيفة والمتوسطة، بينما يتم اللجوء لأنواع التقويم الأخرى لتصحيح مشاكل الأسنان الأكثر تعقيداً.

الحالات التي لا يناسبها التقويم الشفاف:

  1. الحالات المعقدة من تزاحم الأسنان.
  2. وجود مشاكل كبيرة في العضة والإطباق؛ كـالعضة العميقة والعضة المفتوحة والعضة المعكوسة والتي قد تحتاج دمج أكثر من أسلوب علاجي.
  3. الحالات المعقدة من تباعد الأسنان.
  4. الأطفال ومن هم في بداية سن المراهقة.

كيف تحضر نفسك للعلاج بالتقويم؟

إذا تم ملاحظة وجود مشكلات في أسنانك أو فكَّيك قد تتطلَّب علاجًا من قبل طبيب الأسنان الخاص بك، فمن المُحتمل أن يحيلك إلى أخصائي تقويم الأسنان؛ وهو طبيب أسنان مُتخصِّص في تشخيص تشوُّهات الأسنان والوجه والوقاية منها وعلاجها، ثم يبدأ أخصائي تقويم الأسنان بعد ذلك بتجهيزك للتقويم من خلال عدة خطوات يتم اتباعها مع كل مريض بشكل عام تتضمن ما يلي:

1.فحص الفم:

يتم إجراء فحص كامل للأسنان والفكَّين والفم بواسطة أخصائي تقويم الأسنان.

إقرأ أيضا:الاسعافات الأولية لإصابات الأسنان

2.الأشعة السينية (x-rays):

سيتم إجراء سلسلة من الأشعة السينية لتحديد مواقع الأسنان. والنوع الأكثر استخداماً هو الأشعة السينية البانورامية، والتي تُظهر جميع الأسنان العلوية والسُّفلية في وضعية العضة وأي أسنان أخرى لا تزال تنمو داخل الفك. كما يُمكن أن تساعد الأشعة السينية الخاصَّة بالرأس (lateral cephalometric image) في تحديد حجم الفك ومَوضعه وعلاقته بالأسنان. تعطي هذه الأشعة السينية ثلاثية الأبعاد فكرةً أفضل عن الموقع الحقيقي للأسنان بالنسبة لبعضها البعض.

3.قوالب من الجص:

يطلب من المريض العض على مادة ليِّنة، والتي تظلُّ على أسنانه لبضع دقائق، ومن خلال الشكل الذي سيتكوَّن يتم إنشاء قالب من الجصِّ لأسنانه (نموذج أسنان) ثم يقوم أخصائي تقويم الأسنان بتقييم العضَّة. في بعض الحالات، يمكن تدقيق وفحص نموذج الأسنان هذا على نموذج رقمي (digital) لإجراء مزيدٍ من التقييم أو اتخاذ قرارات العلاج.

4.إمكانية خلع الأسنان:

إذا كان فم المريض شديد التزاحم بالأسنان، فقد تكون هناك مساحة محدودة في الفك أو لا توجَد مساحة كافية لجميع الأسنان الموجودة؛ وفي هذه الحالة يمكن أن يوصي أخصائي تقويم الأسنان بخلع سنٍّ دائم أو أكثر لتوفير مساحة لبقية الأسنان ليتم اصطفافها بشكلٍ مريح مما يسمح بانتظام الأسنان إلى جانب بعضها البعض بشكل أفضل كما يوفِّر مساحة كافية لتنظيفها.

5.إجراءات أخرى:

في الحالات الشديدة، حيث أن تحريك الأسنان وحده لن يؤدي إلى تصحيح العضَّة مختلة التراصف بشكل كبير، فإن إجراء جراحة تصحيحية لوضع الفك تكون ضرورية مع تقويم الأسنان.

كم تبلغ مدة العلاج والمدة بين المراجعات المنتظمة؟

بشكل عام تعتمد المدة التي يستغرقها تقويم الأسنان الشفاف لتحقيق النتيجة المنشودة على عدة عوامل مثل: حالة أسنان المريض ونوع التقويم المستخدم.

وفقاً لنوع التقويم المستخدم فإن فترة العلاج بتقويم الديمون الشفاف (الثابت) تتراوح ما بين 18 إلى 24 شهراً أو قد تستغرق 12 شهراً في حالة استخدام الدعامات ذاتية الربط/الالتصاق، ويقوم المريض بزيارة الطبيب كل 4 إلى 6 أسابيع أو كل 6 إلى 10 أسابيع في حالة استخدام الدعامات ذاتية الربط – وفقاً لما يراه الطبيب مناسباً- بغرض مراقبة الحالة والقيام بالتغييرات إن لزم الأمر.

أما بالنسبة للعلاج بالتقويم الشفاف القابل للإزالة (المتحرك) فإنه عادةً يستغرق فترة ما بين 9 إلى 18 شهرا، وتتراوح المدة بين المراجعات المنتظمة ما بين أسبوعين إلى 6 أسابيع -وفقاً لما يراه الطبيب مناسباً-.

close

عن الكاتب

د. بيان البواعنه
+ مقالات

طب وجراحة الأسنان

كاتب

ميس بسام خنفر
+ مقالات

تدقيق علمي

فيحاء درويش أبو حمده
+ مقالات

تدقيق لغوي

السابق
علاج البشرة الدهنية والتغذية السليمة لها
التالي
فرط الغدة الدرقية

اترك تعليقاً