تقويم الأسنان

 البقع البيضاء أثناء تقويم الأسنان بالأجهزة الثابتة

البقع البيضاء على الاسنان اثناء استخدام التقويم

البقع البيضاء دلالة على نزع المعادن من المينا وتعتبر خطرًا كبيرًا مرتبطًا بعلاج تقويم الأسنان عندما تكون نظافة الفم ضعيفة، والوقاية من نزع المعادن أثناء علاج تقويم الأسنان هي واحدة من أكبر التحديات التي يواجهها الأطباء على الرغم من التطورات الحديثة في الوقاية من التسوس.

نظرًا لأن نظافة الفم تصبح أكثر صعوبة عند المرضى الذين لديهم أجهزة تقويم أسنان ثابتة، فإن إزالة الكلس عن سطح المينا المجاور لهذه الأجهزة سائد. وتتجلى إزالة الكلس على أنها آفة بقعة بيضاء،

ويطور مرضى تقويم الأسنان بشكل ملحوظ هذه الآفة أكثر من المرضى الذين لا يستخدمون تقويم الأسنان.

إذا تُرِكَت دون علاج، فقد تتطور لتنتج تجاويف نخرية، وقد تسبب أيضًا مشاكل جمالية. وبالتالي، فإن الوقاية والتشخيص والعلاج منها أمراً بالغ الأهمية لتقليل تسوس الأسنان وكذلك تلون الأسنان الذي يمكن أن يضر بجماليات الابتسامة.

ما هو السبب وراء البقع البيضاء عند تركيب تقويم الأسنان؟

يعود سبب تطور آفات البقعة البيضاء إلى تراكم اللويحات (مادة البلاك) حول الحاصرات السنية.

إن أجهزة تقويم الأسنان الثابتة تجعل إجراءات نظافة الفم التقليدية أكثر صعوبة؛ بالإضافة إلى ذلك فإنها تزيد أيضًا من تراكم اللويحات على أسطح الأسنان لفترة طويلة.

كيف تتكون البقع البيضاء على الأسنان عند تركيب التقويم ؟

بعد تركيب جهاز التقويم الثابت في الفم، تزداد مستوى البكتيريا الطبيعية مما يزيد من تكون اللويحات التي تحتوي على البكتيريا الحمضية وأبرزها:

إقرأ أيضا:من أين نحصل على الفلورايد ؟
  • العقديات الطافرة(Streptococcus mutans)
  • المكورات اللبنية (Lactobacilli).

إن وجود مستويات عالية من البكتيريا قادرة على تقليل درجة حموضة البلاك في مرضى تقويم الأسنان إلى حد أكبر من غيرهم، وبالتالي فإنّهم أكثر عرضة لتسوس الأسنان .

تبدأ ظهور الآفات البيضاء حول الحاصرات منذ الشهر الأول من تركيبها على الرغم من أن تشكيل التسوس يستغرق عادة 6 أشهر على الأقل.

وتظهر هذه الآفات بشكل شائع على الأسطح الشدقية للأسنان حول الحاصرات، خاصة في المنطقة القريبة من اللثة.

نسبة انتشارها ؟

في دراسة أُجريت تبيّن أنّ نسبة ظهور الآفة البيضاء لدى الإناث أكثر من الذكور ممن يضعون أجهزة التقويم الثابتة.

مضاعفات البقع البيضاء على الأسنان أثناء تركيب التقويم

إنّ ظهور هذه الآفات بالقرب من اللّثة يتسبب بإلتهاب اللثة وإنحسارها وفي أحيان كثيرة يحدث تضخم اللثة وانتفاخها، بالإضافة إلى تسوس الأسنان.

كما أظهرت دراسة أخرى أن آفات البقع البيضاء بعد علاج تقويم الأسنان بأجهزة ثابتة قد تسبب مشكلة جمالية، حتى بعد أكثر من 5 سنوات من العلاج.

مدى انتشار وتوزيع البقع البيضاء وكيفية التعامل معها ما بعد تقويم الأسنان

تحدث آفات البقع البيضاء المنزوعة المعادن بشكل مزعج وأكثر تكرارًا بعد العلاج التقويمي.

إقرأ أيضا:من أين نحصل على الفلورايد ؟

تشير بعض التقارير إلى الأعداد الكبيرة من الأسنان المصابة، حيث أن حوالي ثلث مرضى تقويم الأسنان لديهم آفة بيضاء واحدة على الأقل.

بعض الأسنان أكثر عرضة لنزع المعادن، وعادة ما تكون القواطع الجانبية العلوية وأسنان الأنياب السفلية.

وتشكل المنطقة اللثوية الوحشية من سطح المينا الشفوي المنطقة الأكثر تضررًا.

في الأسابيع القليلة الأولى بعد إزالة جهاز التقويم، عادة ما يكون هناك انخفاض أسي في حجم آفة البقع البيضاء عن طريق إعادة التمعدن، وحوالي نصف الآفة الأصلية يعاد تمعدنها بعد 6 أشهر دون علاج محدد.

تم اقتراح علاجات مختلفة للمساعدة في إعادة التمعدن. يجب عدم استخدام الفلورايد بتركيز عالٍ، لأنه يوقف إعادة التمعدن وكذلك نزع المعادن ويمكن أن يؤدي إلى صبغ الأسنان. قد تساعد التركيزات المنخفضة من الفلوريد في إعادة التمعدن، ولكن لا يمكن إثبات ذلك في دراسة عشوائية مستقبلية.

قد تكون مواد فوسفات الكالسيوم الكازين وتحفيز اللعاب عن طريق مضغ العلكة فعالة في المساعدة على إعادة التمعدن، ولكن حتى الآن لا توجد دراسات إكلينيكية لإثبات فوائدها على إعادة التمعدن الطبيعي.

للحالات الشديدة، يوصى باستخدام الكشط الدقيق الحمضي.

الوقاية من آفات البقع البيضاء

  • الكشف المبكر والدوري للأسنان
  • تنظيف الأسنان (التقليح) بشكل دوري.
  • قد تبين إثر دراسة، أن استخدام غسول فلورايد الصوديوم مرة يوميًا قبل النوم على الأقل إضافة إلى تنظيف الأسنان بالشكل الصحيح لمرضى التقويم يقلل من إمكانية حدوث الآفات البيضاء.

الآليات والجوانب الوقائية للفلورايد

تظهر عمليات إزالة الكلس على شكل بقع بيضاء بشكل متكرر في مرضى تقويم الأسنان كخطوط صغيرة على طول محيط الحاصرات وفي عدد قليل من المرضى كإزالة الكلس الكبيرة مع أو بدون تجاويف.

إقرأ أيضا:الاسعافات الأولية لإصابات الأسنان

تؤدي النظافة غير الصحيحة للفم حول الجهاز إلى انخفاض درجة حموضة البلاك التي قد تقلل من خصائص العلاج بالفلورايد.

نظافة الفم المثلى والاستخدام اليومي لمعجون الأسنان بالفلورايد وغسول الفم ضروريان ولهما تأثير تآزري.

أظهرت التطورات الحديثة في أبحاث الفلوريد أن عوامل الفلوريد مثل: خزانات فلوريد الستانوس وفلوريد التيتانيوم على سطح الأسنان قد تقاوم حتى انخفاض درجة الحموضة وتحديات التسوس الشديد.

تقييم آفات اليقع البيضاء على الأسنان عند استخدام التقويم

يعد التقييم الدقيق لآفات البقع البيضاء المنزوعة المعادن أثناء علاج تقويم الأسنان أمرًا مهمًا لكل من الأطباء والباحثين.

سيعتمد التقييم على الكشف الدقيق وقياس الآفة، باستخدام الإجراءات التي تثبت صلاحية الآفة وتكاثرها.

تم تحديد مجموعة من الأساليب التقييمية ومناقشة مزايا وعيوب كل منها. يمكن تطبيق بعض الأساليب من قبل الطبيب، في حين أن البعض الآخر أكثر ملاءمة للباحث الذي يجري تجربة سريرية.

بغض النظر عمن يستخدم هذه التقنية، يجب أن يكون التطبيق بسيطًا نسبيًا في الحالة السريرية.

يجب على الباحثين والأطباء تقدير الحاجة إلى تصميمات بحثية مناسبة لإنتاج معلومات موثوقة بشأن فعالية أي تدخل.

ما هو العلاج الأنسب للبقع البيضاء ؟

يكمن العلاج من الآفات البيضاء بعد إزالة جهاز التقويم بالإجراءات الترميمية باستخدام الحشوات التجميلية في الحالات الشديدة. بينما في الحالات الطفيفة يكفي تقليح الأسنان.

وفي دراسة أجريت لمعرفة إن كان لتبييض الأسنان تأثير علاجي للآفات البيضاء لم يتبين لها أي أثر.

بينما يكمن علاج مضاعفات الآفات البيضاء في قطع أجزاء اللثة المنتفخة بالليزر.

close

عن الكاتب

د.رهف منذر السبع
+ مقالات

طب وجراحة الأسنان

أسيل البشير
+ مقالات

مدقق علمي

ضحى طبش
+ مقالات

مدقق لغوي

السابق
الموجات فوق الصوتية للحمل (السونار)
التالي
10 طرق لعلاج التقرحات الفموية

اترك تعليقاً