الصحة والجمال

علاج البشرة الدهنية والتغذية السليمة لها

علاج البشرة الدهنية التغذية السليمة للبشرة الدهنية كيف أحافظ على البشرة الدهنية وأعتني بها

هل تعلم أن البشرة الدهنية مصدر للزيوت الطبيعية؟ نعم، بشرتك بها غدد منتجة للدهون تعرف بالغدد الدهنية. تساعد الزيوت الطبيعية التي تنتجها هذه الغدد على الاحتفاظ بالرطوبة والحفاظ على رطوبة الجلد

على الرغم من كثرة سلبيات البشرة الدهنية إلا انك ستكون أقل عرضة لتطور التجاعيد والخطوط الدقيقة وخطوط الضحك وجميع علامات الشيخوخة الأخرى، هذا شيء يمكنك أن تكون سعيدًا به…

قبل فحص أسباب البشرة الدهنية ، سنلقي نظرة سريعة على الخصائص المشتركة لهذا النوع من البشرة.

يتميز الأشخاص أصحاب البشرة الدهنية بامتلاك مسام جلدي أكبر في جميع أنحاء وجوههم، حيث تنتج المسام المتضخمة الزيت الزائد. يمكن أن تنسد هذه المسامات بشكل طبيعي دون التعرض لآثار سلبيه عى مستوى البشره لكنها غالباً ما تنسد عبر تراكم الخلايا الدهنية والجلدية الميتة، مما يؤدي إلى ظهور الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء والعيوب الأخرى.

كيف يمكنك أن تتأكد من البشرة الدهنية ؟

تختلف أعراض البشرة الدهنية وشدتها من شخص لآخر.

ومن أبرز الاعراض والعلامات التي تشكل دليلاً واضحاً على أنك تمتلك بشرة دهنيه هي:

  • المظهر اللامع أو الدهني للبشره
  • مسامات كبيرة جدًا أو واضحة على الجلد
  • المظهر السميك والخشن للبشره
  • تكون البشره أكثر عرضه للبثور
  • وجود الرؤوس السوداء أو البيضاء

الأسباب وراء ظهور البشرة الدهنية

في الوضع الطبيعي تنتج البشره الزيوت بواسطة غدد دهنية وتُسمى أيضًا الغُدد الزيتية. يعمل هذا الزيت على الحفاظ على رطوبة وصحة البشرة ومنعها من الجفاف. ومع ذلك ، لدى بعض الاشخاص، يكون هناك انتاج أكثر من الحاجة وبالتالي يظهر ذلك على شكل بشره دهنية لامعه.

إقرأ أيضا:كيف تختار واقي الشمس المناسب لبشرتك؟

وهنالك عدة أسباب وراء هذا الانتاج الزائد وأهم هذة الأسباب هي:

العامل الوراثي

يلعب العامل الوراثي دوراً في حدوث هذا الخلل حيث أن وجود بشره دهنية لدى الوالدين أو احد أفراد الأسرة يزيد من نسبة وجودها عند باقي أفراد العائله.

العمر

تعتبر فترة المراهقه من أكثر المراحل العمرية التي يمر بها الانسان وتزداد نسبة إفراز الدهون أو الزيوت خلالها في البشره، ويقل ذلك الافراز مع التقدم بالعمر.

العوامل البيئية

في حين أن العوامل الوراثية والعمر هما السببان الأساسيان للبشرة الدهنية، فإن المكان الذي تعيش فيه والمناخ لهما دوراً كبيراً حيث تميل البشره الى الدهنية أكثر في المناخات الحارة والرطبة. وتزداد خلال الصيف أكثر من الخريف أو الشتاء.

توسع المسامات

حدوث توسع في مسامات البشره له دور في زيادة انتاج الزيوت في البشره.

وهنالك عوامل مختلفه قد تسبب في حدوث التوسع في المسامات منها تقدم العمر أو تقلبات الوزن.

المبالغة في  العناية بالبشرة الدهنية

يعد العناية بالبشره ضروري للحفاظ على صحتها ولكن ضمن الحد المعقول فإن غسل الوجه أو تقشيره كثيرًا يمكن أن يزيد من حدة الحالة ويحدث زيادة في افراز الزيوت.

إذا كنت تفعل ذلك كثيرًا، فإنك تزيل الكثير من الزيت من بشرتك وهذا  يمكن أن يتسبب في دخول الغدد الدهنية في حالة يمكن تشبيهها بحالة طوارئ حيث تضطر لانتاج المزيد من الزيت لتعويض الخسارة وتجنب الجفاف.

إقرأ أيضا:هل تزداد السمنة مع التنمر ؟

ويمكن أن يؤدي عدم استخدام كريم الوقاية من الشمس إلى جفاف بشرتك، مما يؤدي إلى زيادة إفراز الدهون؛ لذلك يجب التأكد من وضع واقي الشمس.

عدم استعمال مرطبات البشرة الدهنية

الهدف من وضع المرطبات هو وقاية البشره من الجفاف ومنعها من إفراز المزيد من الزيوت وخاصة إذا كان الشخص يستعمل بعض الأدوية والعلاجات التي تسبب في جفاف البشره مثل دواء روكتان .

يجب الانتباه أنه ليست كل المرطبات تلائم البشره الدهنية حيث ينصح باستعمال المرطبات المائية الخفيفة على البشره واستعمال المنتجات التي تكون خالية من الزيوت

نصائح من أجل علاج البشرة الدهنية

1)البحث عن منتجات خالية من الزيوت عند شراء المنتجات: وتعتمد بشكل أساسي على الماء أي أن الماء مكوناً أساسياً فيها وخاليه من الكحول.

2)الترطيب: الترطيب مهم حتى عندما تكون البشره دهنية، لذلك يجب الحرص على ترطيب البشرة الدهنية في الصباح والمساء وجعله أساسياً في روتين العناية بالبشرة.

3)إزالة المكياج: من أهم الأمور التي يجب فعلها قبل النوم، لانه من الممكن أن يؤدي بقاء المكياج لفترات طويله خاصة أثناء النوم إلى ظهور الرؤوس السوداء وحب الشباب، مع الإضرار بالبشره بشكل كبير.

4)غسل الوجة: غسل الوجه باستخدام غسول مناسي في الصباح والمساء وبعد التمارين أو الأنشطة الشاقة التي تسبب التعرق.

إقرأ أيضا:فيتامين أ للبشرة

5)استخدام ورق التنشيف: يمكن استخدام ورق التنشيف لامتصاص الزيت الزائد من الوجه أثناء التنقل.

6)نظام غذائي صحي وسليم: أن الفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن الأساسية مفيدة في مكافحة البشرة الدهنية.

بعض الأطعمة لتغذية البشرة الدهنية

الخيار:

تحتوي هذه الفاكهة على أكبر قدر من الماء فيها.  لديه القدرة على ترطيب بشرتك بتأثيره المبرد إلى جانب مضادات الأكسدة.

المكسرات:

تحتوي المكسرات على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تهدف إلى علاج مشكلة البشرة الدهنية على الفور.

 البرتقال

تحتوي ثمار الحمضيات مثل: البرتقال والليمون على فيتامين ج بالإضافة إلى مكونات إزالة السموم التي يمكن أن تطرد الزيت الزائد من البشرة.

الخضار الخضراء:

الخضار الخضراء لا تحتوي على أي زيت أو دهون. إنها غنية بالألياف التي يمكن أن تنظف الزيت والجلد تمامًا.

الأفوكادو:

الشيء العظيم في الأفوكادو هو أنه لا يؤكل فقط ، ولكن يمكن أيضًا وضعه مباشرة على البشرة ل:

  • منع إفرازات الزيت
  • يعمل كمرطب فعال للبشرة.

 الموز

إن تناول الموز يوميًا يمكن أن يكون مفيدًا للغاية، فهو يحتوي على الفوسفات والبوتاسيوم وفيتامين هـ، مما يساعد البشرة على التوهج.

الموز هو عامل قوي آخر لإزالة السموم، حيث يمكنه المساعده في تنظيم المسام وبالتالي منع الأوساخ من الدخول إلى بشرتك والتسبب في تراكم الدهون.

close

عن الكاتب

ايمان الخليفات
+ مقالات

كاتب

احمد
أحمد بني ملحم
+ مقالات

مدقق علمي

آية الرماضنة
+ مقالات

مدقق لغوي

السابق
الزنك
التالي
التقويم الشفاف

اترك تعليقاً