الأمراض

أطعمة تهدئ من القولون العصبي

القولون العصبي

WARNING: unbalanced footnote start tag short code found.

If this warning is irrelevant, please disable the syntax validation feature in the dashboard under General settings > Footnote start and end short codes > Check for balanced shortcodes.

Unbalanced start tag short code found before:

“https://eprints.whiterose.ac.uk/165295/3/thelancetgastrohep-D-20-00505R1%20CLEAN.pdf)”

تعد متلازمة القولون العصبي واحدة من أكثر اضطرابات الأمعاء الوظيفية شيوعًا. ويبلغ معدل انتشار هذا المرض بين سكان العالم حوالي 8٪ -35٪ ، إذ أن تأثير القولون العصبي على عموم السكان كبير بسبب انتشاره العالي والعلاجات الطبية دون المستوى الأمثل والعبء الاقتصادي الكبير. إن الفيسيولوجيا المرضية للقولون العصبي معقدة وغالبًا ما تكون العلاجات خاصة بالأعراض,سنتعرف في هذا المقال على وهي اطعمة تهدئ من القولون العصبي ..

تشمل الأساليب العلاجية الأكثر شيوعًا لمتلازمة القولون العصبي تغيير أنماط الحياة (خاصة التدخلات القائمة على التغذية) والأدوية ذات التأثير المحيطي (والتي تستهدف عادةً الحركة) والأدوية ذات التأثير المركزي (التي تستهدف فرط الحساسية والألم الحشوي) والتدخلات النفسية (التي تهدف إلى تقليل آثار التوتر أو القلق الخاص بأعراض معينة)

ما هو القولون العصبي؟

هو اضطراب وظيفي في الأمعاء يرتبط بألم بطني متكرر لمدة يوم واحد على الأقل في الأسبوع ولمدة 3 شهور.

أعراض القولون العصبي:

. آلام في البطن.
. الإسهال.
. الإمساك.
. الانتفاخ.
. عادات الأمعاء غير الطبيعية.
. التغوط المضطرب.

أسباب الإصابة بالقولون العصبي:

. الاضطرابات النفسية مثل التوتر والقلق.

. سوء امتصاص الكربوهيدرات.

. تغير في الجهاز العصبي اللاإرادي، تسبب الإشارات ضعيفة التنسيق بين الدماغ والأمعاء في أن يبالغ جسمك في رد فعله تجاه التغيرات التي تحدث في عملية الهضم.

إقرأ أيضا:الطَّفح الجلدي على الثّديِ Breast rash

. مستويات متغيرة من هرمونات الجهاز الهضمي.

. عدوى الجهاز الهضمي.

. النمو الزائد غير الطبيعي لميكروبات الأمعاء في الجهاز الهضمي.

  • ما هي أطعمة تهدئ من القولون العصبي ؟

غالبًا ما ينصح أطباء الرعاية الأولية وأخصائيي الجهاز الهضمي بالتدخلات القائمة على التغذية، خاصةً عند تفاقم الأعراض لدى المرضى بعد تناول أطعمة معينة. تغيير نمط حياة الشخص ونظامه الغذائي قد يكون له أثر كبير وواضح في الحد من الأعراض والمسببات وتهدئة القولون العصبي.

الألياف:

مثل الفاكهة والخضراوات بأنواعها: الخس، والتفاح، والكيوي، والموز، والجزر، والبطاطا، والفراولة، وغيرها. تعمل الألياف على تحسين العبور المعوي وتقليل الإمساك. وغالبًا ما تتضمن التوصيات الغذائية لمرضى القولون العصبي مكملات الألياف، خاصةً مع الألياف القابلة للذوبان (قشر سيلليوم أو إسباجولا) بدلاً من الألياف غير القابلة للذوبان (النخالة), ويجب أن يبدأ سيلليوم أو إسباجولا بجرعات منخفضة من أجل تجنب الآثار الجانبية لانتفاخ البطن والغازات.

الكركمين:

هو مادة كيميائية نباتية طبيعية في عائلة الزنجبيل، مشتق من جذورالكركم، حيث يستهدف آلام البطن والانتفاخ ويقلل إصابات الغشاء المخاطي لالتهاب القولون.

بذور الكتان:

أطعمة غنية بالبروتين وقليلة الدهون مثل: الأسماك الغنية بأوميجا 3 واللحوم الخالية من الدهون.

إقرأ أيضا:متلازمة تكيس المبايض

الزنجبيل:

تم استخدام مستخلصات الزنجبيل أو الزنجبيل في الطب التقليدي لتخفيف الألم الناجم عن متلازمة القولون العصبي، يمكن لمستخلص الزنجبيل والزنجبيل أن يخففوا من فرط الحساسية المعوية عن طريق تثبيط الاستجابة المسببة للالتهابات.

الأطعمة منخفضة الفودماب (FODMAPs):

إن الفودماب يشير إلى الكربوهيدرات التي يصعب على الأمعاء هضمها، لذا يوصى باتباع الحمية منخفضة الفودماب لما تساعد في تخفيف أعراض القولون من الغازات وآلام المعدة.

الأطعمة الخالية من اللاكتوز:

التي تحتوي على الكالسيوم تشمل منتجات الألبان قليلة الدسم، والأجبان
الصلبة ، وحليب اللوز، وحليب الأرز، والحليب الخالي من اللاكتوز.

الباذنجان والفاصوليا الخضراء والقرع والسبانخ.

الحبوب ومشتقات الحبوب:

مثل الحبوب الخالية من القمح ، الباستا ، الأرز ، الذرة.

الأغذية الغنية بالبروبيوتيك:

قد تختلف الميكروبات المعوية في مرضى القولون العصبي عن تلك الموجودة في الأفراد الأصحاء، مما يشير إلى وجود ارتباط بين الكائنات الحية الدقيقة والفيسيولوجيا المرضية للقولون العصبي. في هذا السياق، تم استكشاف الاستراتيجيات التي تهدف إلى تعديل الميكروبات في مرضى القولون العصبي بشكل متزايد في السنوات الأخيرة.
تم إيلاء اهتمام خاص للبروبيوتيك إذ توجد أدلة تشير إلى أن البروبيوتيك قد يكون لها تأثير في القولون العصبي من خلال آليات مختلفة تستهدف فرط الحساسية الحشوية ، وخلل الحركة المعوية ، ووظيفة الحاجز المعوي ، والجراثيم المعوية ، ووظيفة المناعة المعوية

إقرأ أيضا:الشيزوفرينيا
  1. ((https://onlinelibrary.wiley.com/doi/pdfdirect/10.1111/nmo.14121))

 

((https://eprints.whiterose.ac.uk/165295/3/thelancetgastrohep-D-20-00505R1%20CLEAN.pdf)

  1. ((https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC8300593/))

 

  1. ((https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S2468125316301169))
  1. ((https://academic.oup.com/gastro/article/5/1/11/2931986?login=true))

 

  1. ((https://link.springer.com/article/10.1186/s12906-020-03059-3))

 

  1. ((https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5467063/))
close

عن الكاتب

رغد ياسين
+ posts
مرام العليان
+ posts

كاتب

أخصائية تغذية

مرام عليان
+ posts
السابق
كيف يتم علاج متلازمة كوشينغ ؟
التالي
تضيق الشريان الكلوي

اترك تعليقاً